رئيسة تايوان تحتفل بمرور نصف فترة ولايتها بجلسة سؤال وجواب عبر الإنترنت

 
 
احتفلت الرئيسة التايوانية تساي إنج-ون بالذكرى الثانية لتنصيبها اليوم الأحد عبر الإجابة عن أسئلة من الجمهور في جلسة بثت مباشرة على شبكة الإنترنت.
 
وبدلاً من إلقاء خطاب، كما هو معتاد بالنسبة للرؤساء في ذكرى تنصيبهم، قالت تساي يوم الخميس خلال منشور على صفحتها على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي أنها ستشارك في بث مباشر في محاولة للتفاعل بصورة مباشرة مع الناس.
 
واستضافت "ووتش أوت"، منصة مستقلة على الإنترنت تراقب الحكومة، البث المباشر الذي استمر لمدة 30 دقيقة.
 
وعملت تساي، التي تتبنى نظام الشفافية، مع المنصة في الماضي لتبادل المعلومات حول تايوان، وفقا لوكالة الأنباء المركزية المملوكة للدولة.
 
وكان بالإمكان متابعة جلسة البث المباشر بشكل متزامن عبر منصات التواصل الاجتماعي الأخرى، مثل فيسبوك ويوتيوب ولاين.
 
وتقول تساي إن نماذج التواصل اليوم تشكلت بظهور وسائل الإعلام الاجتماعية والأجهزة المحمولة.
 
وتلقى موقع "ووتش أوت" مئات الأسئلة من الجمهور، حيث ردت تساي على بعضها خلال جلسة البث المباشر.
 
وتضمنت موضوعات الأسئلة الابتكار الصناعي والشباب والدفاع والعلاقات مع الصين وحقوق الإنسان والإصلاح القضائي والسياسة الخارجية والإصلاحات الضريبية والبيئة والطاقة وغيرها.
 
خلال جلسة البث المباشر، تحدثت تساي مع المضيف بلهجة غير رسمية وردت على بعض الأسئلة.
 
وقدمت أجوبة على قضايا خطيرة، مثل الأمن القومي وأنشطة التجسس الصينية في تايوان، فضلاً عن الموضوعات الغريبة، مثل سبب تفضيلها ارتداء سراويل رسمية أكثر من التنانير.
 
وردا على سؤال افتراضي يسألها عما إذا كانت ستصافح منافسيها السياسيين، مثل الرئيس الصيني شي جين بينج أو الرئيس التايواني السابق ما ينج جيو، قالت تساي إنها ستقوم بهذا بدافع الأدب.
 
وانتقد العديد من المشاهدين جلسة الأسئلة والأجوبة قائلين إن الأجواء كانت ودية للغاية. وتساءل البعض عن سبب تجنب تساي مواجهة المؤتمرات الصحفية والرد على أسئلة مهمة وجادة من صحفيين محترفين.
 

 

التعليقات