مريم رجوي تدعو البرلمان البريطاني للاعتراف بالمعارضة كبديل للنظام الحالي في طهران

 

دعت زعيمة منظمة مجاهدي خلق، المعارضة الإيرانية بالخارج للاعتراف بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية كبديل للنظام الحالي في طهران.

وبحسب بيان المعارضة الإيرانية، قالت مريم رجوي أمس عبر فيديو كونفرانس في اجتماع بالبرلمان البريطاني، وحضره عدد من أعضاء مجلسي المملكة المتحدة، والمحامين والشخصيات السياسية، بالإضافة إلى ممثلين عن جمعيات الإيرانيين المقيمين فى إنجلترا، "أن الشعب الإيراني انتفض لإحداث تغيير وتوفير الأمن للعالم".

وبحسب البيان قالت مريم رجوي في رسالتها، "يتوقع الإيرانيين من الحكومات الغربية، وخاصة بريطانيا، أن تغيّر سياساتها وأن تتخذ تدابير عملية وملموسة لمساعدة الشعب الإيراني. إنهم يتوقعون أن يتم الاعتراف بنضالهم من أجل الإطاحة بنظام الملالي. كما يتوقعون أن يتم الاعتراف ببديل النظام المتمثل في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية".

ودعت مريم القوى العالمية بوضع شروط في علاقاتها مع الملالي، ومنها وقف التعذيب والإعدام، وطرد النظام وقوات الحرس من الشرق الأوسط، ووقف برنامجهم الصاروخي، وحظر تخصيب اليورانيوم وحظر النظام المصرفي العالمي. معتبرة أن هذه خطوات مهمة في المساعدة على إرساء أسس الحرية في إيران، مما يساعد على القضاء على الأخطار الحالية في العالم على حد تعبيرها.

التعليقات