توتر بين ميركل وترامب بسبب حديث الأخير عن زيادة الجريمة بسبب المهاجرين في ألمانيا

 
 
أعربت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، عن اعتراضها على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي قال فيها إن معدلات الجريمة في ألمانيا ارتفعت على نحو ملحوظ بسبب قدوم المهاجرين.
وفي أعقاب لقائها مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر ضيافة الحكومة الألمانية ميزيبرج، شمالي برلين، قالت ميركل أمس الثلاثاء إن إحصائية الجريمة المطروحة قبل وقت قصير، تتحدث عن نفسها " وفيها نرى تطورات إيجابية على نحو طفيف".
وأضافت ميركل أن على السلطات بطبيعة الحال أن تبذل المزيد من الجهود من أجل مكافحة الجريمة " لكن هذه كانت أرقاما مشجعة تماما لمواصل العمل على طريق تخفيض معدلات الجريمة".
تجدر الإشارة إلى ان الإحصائيات الشرطية في ألمانيا تشير إلى أن عدد الجرائم في البلاد تراجع في العام الماضي إلى أدنى مستوى لها منذ 25 عاما.
كان ترامب اتهم السلطات الألمانية، بصورة غير مباشرة، بالتكتم على حدوث ارتفاع في معدلات الجريمة في ألمانيا له صلة بقدوم المهاجرين واللاجئين.
وكتب ترامب على حسابه على تويتر، أمس أن " الجريمة في ألمانيا ازدادت بنسبة 10% منذ إيواء المهاجرين (لكن السلطات لا ترغب في تسجيل هذه الجرائم)".
ولم يتضح على نحو دقيق الفترة الزمنية التي يشير إليها ترامب، وما إذا كان يعني بالجرائم جرائم العنف. 
 

 

التعليقات