مارين لوبان تعنزم تغيير اسم حزبها إلى "التجمع الوطني" لزيادة شعبيتها

 

تعتزم زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا، مارين لوبن، تغيير اسم حزبها الجبهة الوطنية الذي أسسه والدها قبل نحو نصف قرن.

ومن المتوقع أن يصبح اسم الحزب "التجمع الوطني" في مسعى لجذب مزيد من الناخبين الفرنسيين قبل الانتخابات التشريعية الأوروبية المقررة العام المقبل.

وتراجعت شعبية لوبن، الزعيمة القومية التي كانت في مركز الأضواء السياسية، منذ هزيمتها أمام إيمانويل ماكرون الموالي للعولمة في الانتخابات الرئاسية قبل عام.

وأعلنت لوبن عن إعادة تأسيس الجبهة الوطنية في مؤتمر الحزب في مارس الماضي.

وطلب من أعضاء الحزب التصويت عبر البريد الإلكتروني على الاسم المقترح الجديد، ومن المقرر إعلان النتيجة اليوم الجمعة في اجتماع لقيادة الحزب.

ومن ناحية أخرى، عبرت لوبن عن أملها أن يعزز أداء حكومة شعبوية اليمين في إيطاليا اليوم الجمعة فرص حزبها المناهض للهجرة.

التعليقات