أنجيلا ميركل تصف الحل التوافقي بين تحالفها المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي بالـ"نبأ السار"

وصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الحل التوافقي، بين تحالفها المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي، بشأن لم شمل أسر اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية، بأنه ناجح. بعد أن تجاوز الطرفان محادثات صعبة بهذا الخصوص.

وقالت المستشارة الألمانية اليوم الثلاثاء في جلسة للكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، إن الحل التوافقي، الذي توصل إليه الجانبان حول لم شمل عائلات اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية، "نبأ سار".

وسيتم بموجب الاتفاق الإبقاء على وقف استقدام أسر اللاجئين أصحاب صفة الحماية الثانوية حتى الحادي والثلاثين من يوليو المقبل، على ألا يتجاوز عدد الأقارب الذين يتم استقدامهم بعد هذا التاريخ عن ألف شخص شهريا، يضاف إليهم أصحاب الحالات الصعبة.

وكانت هذه النقطة مثار خلاف رئيسي بين الطرفين وعقبة أمام تشكيلهما ائتلاف حكومي مشترك. وبحسب المشاركين، فقد أضافت ميركل أن السؤال الذي ينبغي بحثه الآن في المحادثات بين الجانبين لتشكيل ائتلاف كبير، هو كيف ستمضي الأمور خلال السنوات الأربع المقبلة، مشيرة إلى أن المهم خلال تشكيل الحكومة هو بحث ما تحتاجه ألمانيا.

وأكدت ميركل، خلال الجلسة أمام أعضاء البرلمان من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، على أهمية الرقمنة لمحادثات الائتلاف وللدورة التشريعية التالية. وفيما يتعلق بحجم معاهدة الائتلاف المحتمل، قالت ميركل إن عدد صفحات المعاهدة الأخيرة كانت 130 صفحة، ومن المؤكد أن صفحات الائتلاف التالي ستكون أكثر.

التعليقات