رانيا المشاط.. سيدة "الاقتصاد" تقود "السياحة" في حكومة شريف إسماعيل

 

وافق مجلس النواب اليوم الأحد على ترشيح الرئيس عبدالفتاح السيسي لرانيا المشاط كوزيرة جديدة للسياحة لتخلف الوزير السابق يحيى راشد.

وكشفت السيرة الذاتية للوزيرة الجديدة عن تاريخها في المجال الاقتصادي سواء بالعمل لدى البنك الدولي أو البنك المركزي المصري، وحتى عبر شهاداتها العلمية في الاقتصاد.

شغلت منصب "وكيل محافظ البنك المركزي للسياسة النقدية بالبنك المركزي المصري" وقد لعبت دورا هام في إطار تحديث السياسة النقدية لمصر عن طريق تحليل للسياسة النقدية وتقييمها وإعداد النماذج الخاصة بها ضمن مسؤوليات أخرى ، كما عملت  كاقتصادي أول في صندوق النقد الدولي بواشنطن قبل انضمامها للبنك المركزي المصري.  كما أنها حاصلة على الماجستير والدكتوراه في الاقتصاد من جامعة ميريلاند الأمريكية، بارك كولدج ويشمل مجال تخصصها تطبيقات الاقتصاد الكلي والاقتصاد الدولي والسياسة النقدية مع عدد من الإصدارات الخاصة بتلك المجالات. كما أنها شغلت منصب نائب مدير مشروع بمركز الإصلاح المؤسسي والقطاع غير الرسمي (IRIS) في جامعة ميريلاند.

وبالإضافة لكونها عضو مجلس إدارة تنفيذي بالبورصة المصرية و بنك الاستثمار العربي فهي تشغل درجة أستاذ اقتصاد مساعد في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ودرجة زميل باحث في منتدى البحوث الاقتصادية للدول العربية وإيران وتركيا. وهي أيضا تعمل كمنظر في عدة صحف اقتصادية  .

كما تتمتع بقائمة طويلة من الخبرات المهنية والمؤهلات العلمية حيث تشغل منصب وكيل محافظ البنك المركزي المصري للسياسة النقدية في الوقت الحالي، وتقوم بتطوير إستراتيجية السياسة النقدية وهو المحور الذي دُشن في 2005 ضمن برنامج الاصلاح المصرفي، كواحدة من المهام الصعبة، كما أنها تشرف على إعداد وعرض تقارير السياسة النقدية وتحليل تقني لتقييم الوضع الاقتصادي الذي تقرر على أساسه لجنة السياسة النقدية أسعار العائد الرئيسية للبنك المركزي، وتشارك إيضا في إدارة السياسة الاقتصادية الكلية للدولة من خلال تصميم إطار الاقتصاد الكلي بالتعاون مع الوزارات والجهات الاقتصادية المختصة لتحديد الفجوة التمويلية وتحديثها بشكل دوري، وذلك ضمن مسئوليات أخرى.

كما تتولى  تنسيق العلاقات بين البنك المركزي وصندوق النقد الدولي ومؤسسات التقييم والتصنيف الائتماني الدولية، حيث تتصدر المناقشات التقنية من جانب البنك المركزي خلال بعثات الصندوق، وكانت ضمن فريق التفاوض على برنامج الاصلاح المالي والاقتصادي بين عامي 2011 – 2013، إضافة إلى تبادل الخبرات العملية مع المؤسسات الاقتصادية الدولية والبنوك المركزية.

ومثلت مستشار كبير الاقتصادين بصندوق النقد الدولي ، البنك المركزي في اللجان المتخصصة في البرلمان المصري وشاركت في الإعداد والتحدث في الحوارات المجتمعية عن برنامج الاصلاح المالي والاقتصادي المصري والتي بثت عبر وسائل اعلامية مختلفة، وعملت كخبير اقتصادي أول في صندوق النقد الدولي بواشنطن في أقسام مختلفة ومنها قسم الاستراتيچيات الاقتصادية والمراجعة، وقسم آسيا والمحيط الهادي، حيث كانت ضمن فريق العمل المتابع لاقتصاديات الدول الناشئة في شرق آسيا مثل الهند وڤيتنام، وشغلت أيضًا منصب نائب مدير مشروع بمركز الإصلاح المؤسسي والقطاع غير الرسمي IRIS  في جامعة ميريلاند - كولدچ بارك بالولايات المتحدة، و باحث ومنسق مشروع قانون المنافسة  ومنع الاحتكار في مصر والمُعد من IRIS.

الدرجات العلمية:

بكالوريوس في الإقتصاد، الجامعة الأمريكية بالقاهرة، 1995.

ماجيستير في الإقتصاد، جامعة الميريلاند. 1998

دكتوراة في الإقتصاد، جامعة الميريلاند. 2001

دبلوم إدارة الموارد البشرية من الجامعة الأمريكية بالقاهرةعام "2007".

أستاذ الاقتصاد، المساعد منذ "2008".

حاصله على شهادة السياسات العامة والإبداع القيادي من جامعة هارفارد عام "2016".

المناصب التي شغلتها الخبيرة:

أستاذة مساعدة في الإقتصاد، 2008 حتى الآن

نائبة مدير ورئيسة قسم السياسة النقدية في البنك المركزي بمصر. 2005 حتى الآن

إقتصادية في صندوق النقد الدولي، بواشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية. 2001-2005

 

الجوائز التقديرية:

جائزة ابن خلدون (2004) لأحسن ورقة بحثية على واحدة أو أكثر من دول الشرق الأوسط والتي تمنحها الرابطة الإقتصادية للشرق الأوسط. البحث كان بعنوان "السياسة النقدية وإدارة القروض العامة: تقدير تجريبي للتجربة المصرية"

التعليقات