ميركل "متفائلة" رغم أزمة تشكيل حكومة جديدة في ألمانيا

 

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الأحد أهمية التوصل لاتفاق من أجل تحقيق التماسك في المجتمع، وذلك في مستهل مباحثات جس النبض بشأن إمكانية تشكيل ائتلاف حاكم مجددا بين الاتحاد المسيحي بزعامة ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وقالت قبل بدء المفاوضات: "اعتقد أنه يمكن أن تنجح"، مؤكدة أنها سوف تخوض المباحثات بتفاؤل.

واستدركت المستشارة قائلة: "ولكن من الواضح بالنسبة لي أن أمامنا قدرا كبيرا من العمل خلال الأيام القادمة. ولكننا على استعداد لقبول هذا العمل والتوصل لنتيجة جيدة".

وتابعت ميركل قائلة: "سوف نعمل بشكل سريع قدر الإمكان وبشكل مكثف للغاية"، لافتة إلى أنه سيتم الأخذ في الاعتبار خلال المباحثات أن المواطنين في ألمانيا يتوقعون من الأوساط السياسية حلا للمشكلات.

وأضافت ميركل أن حزبها المسيحي الديمقراطي يخوض المباحثات بهدف توفير المقومات اللازمة لتشكيل حكومة مستقرة.

يشار إلى أن حزب ميركل المسيحي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا يشكلان الاتحاد المسيحي بزعامة ميركل.

وشددت على ضرورة وضع الأسس اللازمة لتوفير إمكانية "مواصلة العيش بشكل جيد في رخاء خلال العشرة أعوام القادمة وكذلك إمكانية العيش في أمان وفي ديمقراطية"، مؤكدة أنه لأجل تحقيق ذلك يستلزم توطيد التكاتف في مجتمعنا وتحسينه.

وأكدت المستشارة أنه لايمكن أيضا مواجهة التحديات في العالم، إذا لم يتم التعاون داخل أوروبا، لافتة إلى بعض الموضوعات وهي السيطرة على الهجرة وتنظيمها وحفظ السلام وتأمين الرخاء.

التعليقات