وزيرة الاقتصاد الألمانية: الاتفاق النووي مع إيران يظهر نتائج إيجابية

 

أشارت وزيرة الاقتصاد الالمانية بيرجيته تسيبريس إلى الآثار الايجابية الاولية للاتفاق النووي لعام 2015 مع طهران وحثت الغرب على مواصلة دعمه وسط الاضطرابات التي تشهدها إيران بعد أيام من الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقالت تسيبريس يوم الجمعة "لا يمكننا في الوقت الراهن أن نتوقع ما ستسفر عنه هذه المظاهرات".

غير أنها أكدت أن الاتفاق النووي يظهر آثارا اقتصادية إيجابية أولية، على سبيل المثال في تحسين العلاقات الاقتصادية مع ايران.

وأوضحت تسيبريس إن التجارة بين الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي وايران ازدادت بشكل ملحوظ في العام الماضي.

وقالت المسؤولة الالمانية إن "هذه العملية وعملية تحسين مستوى معيشة الشعب تتطلبان الصبر"، مضيفة انه لهذا السبب يتعين على جميع الموقعين تأييد الاتفاق النووي مع ايران وضمان سريانه.

واتفقت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا والصين وروسيا على اتفاق 2015 مع طهران بهدف منع ايران من تصنيع أسلحة نووية مقابل رفع العقوبات.

وكان الرئيس الامريكي دونالد ترامب قد هاجم مرارا وتكرارا الاتفاق المبرم بين الدول الكبرى وإيران ووصفه بإنه أحد أسوأ الاتفاقات في تاريخ الولايات المتحدة.

وعلى النقيض من الموقف الامريكي، يضغط الاتحاد الاوروبي من أجل مواصلة تنفيذ الاتفاق.

التعليقات