الفساد في كوريا الجنوبية: حبس صديقة الرئيسة السابقة لمدة 20 عاما بعد إدانتها

 

ذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء اليوم الثلاثاء أن محكمة قضت بحبس تشوي سون سيل، المتورطة في فضيحة فساد أطاحت برئيسة كوريا الجنوبية باك كون هيه، لمدة 20 عاما.

وقضت محكمة سول الجزئية المركزية بإدانة تشوي بتلقى رشوى وإساءة استخدام السلطة. كما أمرت المحكمة تشوي بدفع غرامة بقيمة 18 مليار وون (6.16 مليون دولار).

وكان قد جرى إلقاء القبض على تشوي / 62 عاما/ وتوجيه 18 تهمة لها تتعلق بالفساد في نوفمبر 2016. وقد اتهمت تشوي بإساءة استخدام علاقتها مع الرئيسة السابقة وإجبار 50 كيانا تجاريا على دفع 4.77 مليار وون لمؤسستين لا تستهدفان الربح كانتا تحت هيمنتها.

ويتردد أن تشوي تدخلت في عدة أمور لها علاقة بالدولة، كما تمكنت من الاطلاع على وثائق حكومية سرية على الرغم من عدم توليها أي منصب رسمي في حكومة باك كون هيه.

وكان الادعاء قد طالب بحبس تشوي 25 عاما وتغريمها 2.118 مليار وون. وكانت تشوي قد نفت ارتكاب أي أمر خاطئ.

ويذكر أن هذه الفضيحة التي طالت تشوي وباك أدت لاندلاع مظاهرات استمرت لأسابيع،تطالب باك بالاستقالة. وقد انتهت فترة رئاسة باك قبل موعدها بعام بعدما أصدرت المحكمة الدستورية حكما يقضى بعزلها.

وتواجه باك تهمة المشاركة في التآمر في قضية تشوي، ومن المقرر إصدار حكم بشأن باك الشهر المقبل.

 

 

 

التعليقات