منافس ميركل في الانتخابات الألمانية يواصل هجومه عليها: حزبها بلا مشروع أو برنامج

 

كثف المرشح الاشتراكي الديمقراطي لمنصب المستشارية في ألمانيا، مارتن شولتز، هجومه على منافسته انجيلا ميركل قبل أسبوعين من الانتخابات التشريعية، علما بأنه يعاني صعوبات كبيرة وفق استطلاعات الرأي.

واعتبر الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي في مقابلة تنشرها السبت صحيفة "وست فرانس" الإقليمية الفرنسية ومجموعة فانكي الألمانية الصحفية أن ما تعلنه ميركل ليس في الواقع "سوى مناورات تكتيكية" وأن حزبها "يفتقر إلى برنامج ومشروع وليس لديه أدنى فكرة للمستقبل".

وأظهر أخر استطلاع شهري تجريه قناة "ايه آر دي" التلفزيونية العامة أن شولتز سينال 21 في المئة من الأصوات في انتخابات 24 سبتمبر بتراجع نقطتين عن الأسبوع الفائت مقابل 37 في المئة لميركل.

وخلال المناظرة التلفزيونية الوحيدة الأحد الماضي بين المرشحين، نجحت ميركل في تعزيز موقعها بحسب المحللين واستطلاعات الراي على حساب شولتز.

لكن الأخير أصر في المقابلة على أن الانتخابات "لم تحسم بعد".

من جهة أخرى، دعا شولتز الأوروبيين إلى الصمود أمام "الهجوم الكلامي" للرئيس التركي رجب طيب اردوغان معتبرا أنه "لن يجازف بإنهاء" اتفاق 2016 حول أزمة المهاجرين في أوروبا.

وقال "اعرف أردوغان جيدا. إنه يهاجم كلاميا. ولا يفهم سوى الأسلوب الشديد. لن يجازف بإنهاء الاتفاق حول المهاجرين".

وتوصلت بروكسل وأنقرة في 2016 إلى اتفاق أتاح احتواء تدفق المهاجرين إلى أوروبا عبر الجزر اليونانية في بحر إيجه.

وأضاف شولتز "من دون الإمكانات المالية لأوروبا، لا يستطيع (اردوغان) تولي أمر مليوني لاجىء في تركيا. ولا يستطيع أيضا أن يرسلهم جميعا في سفن إلى أوروبا. إنه إذن تهديد فارغ. علينا ألا نخاف".

التعليقات