رسميًا.. "إينه سوريدي" أول سيدة تتولى وزارة الخارجية بالنرويج: تركت وزارة الدفاع لتتولى المنصب

 

 

 

عينت وزيرة الدفاع النرويجية إينه إريكسن سوريدي وزيرة للشؤون الخارجية يوم الجمعة لتصبح أول امرأة تتولى هذا المنصب في البلاد.

وتحل سوريدي محل بورج برينده الذي عين الشهر الماضي رئيسا للمنتدى الاقتصادي العالمي.

وبهذا التعيين تصبح المناصب الثلاثة الكبرى في الحكومة وهي رئاسة الوزراء ووزارة الخارجية ووزارة المالية في أيدي نساء.

وتم تعيين ماري إريكسن سوريدي عضوا في حزب المحافظين في النرويج، ووزيرا للدفاع في عام 2013. تبلغ إين سوريدي من العمر 42 عاما.

وتركزت جهودها في وضع إستراتيجية لمنع انضمام إرهابيين من الدول الإسكندنافية إلى تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.

وهي في سن التاسعة عشر اندمجت في النشاط السياسي، وكانت البداية بحصولها على منصب نائب رئيس حزب المحافظين الشباب بمقاطعة "ترومس" شمال النرويج، بالإضافة إلى وجودها كعضو في المجلس المركزي للحزب منذ عام 2000.

واستطاعت الحاصلة على بكالوريوس في القانون، أن تتدرّج في العديد من المناصب التي أوصلتها في النهاية إلى منصب وزيرة الدفاع، ففي عام 2001 نجحت في حجز مقعد لها داخل مجلس النواب النرويجي، وكانت عضوة في لجنة التعليم والبحث بالبرلمان.

التعليقات