وزيرة برتغالية تستقيل بعد حرائق غابات أودت بحياة 100 شخص على الأقل: لا أمتلك ما يؤهلني للاستمرار

 

قالت الحكومة البرتغالية اليوم الأربعاء إن كونستانسا أوربانو دي سوزا وزيرة الإدارة الداخلية استقالت من منصبها بعدما تسببت حرائق في مقتل أكثر من 100 شخص.

وفي خطاب استقالتها بعد الحرائق التي اندلعت على مدى الأيام الماضية قالت الوزيرة "أرى أنني لا أمتلك الشروط السياسية والشخصية (التي تؤهلني) للاستمرار في منصبي".

لقي ما لا يقل عن 100 شخصا حتفهم في حرائق كبيرة في أراض زراعية وغابات جافة في البرتغال وقتل آخرون في شمال غرب إسبانيا المجاور يومي الأحد والاثنين.

وأظهرت لقطات تلفزيونية قرى مهجورة ومنازل كثيرة محترقة وعربات متفحمة على الطرق.

وانتقدت أحزاب المعارضة ووسائل الإعلام في البرتغال الحكومة بشدة لإخفاقها في منع موجة جديدة من الحرائق الفتاكة بعد أسوأ حريق غابات في تاريخها الذي قتل 64 شخصا في يونيو.

وقالت إدارة الدفاع المدني في البرتغال إن الحرائق الجديدة أدت أيضا لإصابة 63 شخصا في البلاد. والعدد سيزيد على الأرجح حيث لا يزال سبعة أشخاص مفقودين.


 
 

 

التعليقات