إعفاء المرأة "الأقوى في لبنان" من منصبها بسبب إعجابها بتغريدة عن قيادة المرأة السعودية للسيارة

 

 

 

حينما وضعت رئيسة "مكتب الجرائم الإلكترونية وحماية الملكية الفكرية في قوى الأمن الداخلي" بلبنان، الرائد سوزان الحاج، "لايك" عبر حسابها بتويتر على أحد المنشورات، فقدت منصبها. وهي كانت اختيرت وفق مجلة "لها" مارس الماضي السيدة "الأقوى في لبنان" بسبب إنجازاتها.

تعرضت سوزان الحاج للنقل وتم تعيين شخص أخر مكانها بعدما أبدت إعجابها بمنشور مرتبط بالمرأة السعودية وقيادتها السيارة.

وكان المخرج شربل خليل كتب في حسابه على تويتر يوم 29 سبتمبر الماضي، قال فيها "خبر السماح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية جاء منقوصًا، فقد سمح لها فقط بقيادة السيارة إذا كانت مفخخة".

وتوجهت سوزان بعد ذلك بشكوى بعنوان "اختلاق جرائم وفبركة أحداث"، وأضافت أنها اعتقدت في البداية أن التغريدة إيجابية ومع الانتهاء من قراءتها لاحظت أن الأمر سلبي فقامت بإلغاء الإعجاب.

ثم قدمت الشكوى القانونية، بحسب موقع "Lebanon debate" ضد أحد الأشخاص وقالت إنه أقدم على "بث السموم واختلاق جرائم وفبركة الأحداث مما من شأنه أن يعكر علاقتي وعلاقة عائلتي بالمملكة العربية السعودية".

"بتاريخ 27/9/2017 ابلغني احدهم عن تداول صورة على twitter وهي عبارة عن screenshot لتغريدة تعود لـ"شربل خليل" وعليها علامة اعجاب من حسابي وعمر الscreenshot 48 دقيقة(ربطا الصورة)اي بعد ان غرد شربل خليل بثماني واربعين دقيقة اي اخذت هذه screenshot حوالى الساعة 12:30 am , فتفاجأت بالخبر لانني اذكر جيدا انني كنت اضع علامة اعجاب لكل من هنأ بخبر السماح للمرأة بالقيادة وليس العكس. ولكن ما حصل حرفيا مع تغريدة شربل خليل انه في بادئ الامر اعتقدت ان التغريدة ايجابية فضغطت على like ولدى الانتهاء من القراءة لاحظت ان الموضوع سلبي فمحوت الlike وجرى ذلك خلال ثانية علما انني على صفحتي غردت داعمة القرار ومتمنية المزيد من الحقوق للمرأة, وقد تعاطفت مع الحدث كوني امراة واحببت تشجيعه.وكتبت التغريدة الساعة 12:20am بحسب twitter.

ولكن عند التفتيش عن صورة screenshot المتضمنة تغريدة شربل خليل مع علامة الاعجاب من حسابي تبين انها موجودة على حساب التوتير العائد لزياد عيتاني وهو اول من وضع هذه الـscreenshot مما يدل انه هو الذي اخذها الساعة 12:30am وخطط لنشرها في اليوم الثاني في وقت الذروة لقراءة التويتر, او بعد التنسيق مع احدهم والتخطيط للامر واقدم على فعلته حوالى الساعة am 9:45من تاريخ 27/9/2017 بهدف الترويج لها ونشرها والتداول بها وهو ادرى العالمبن عن عدم صحتها ورغم ان موضوع كتابته عليها كان عن الاساءة التي اقدم عليها شربل خليل الا انه لم ينشر تغريدة شربل خليل لوحدها بل الـscreenshot الذي برز فيها علامة الاعجاب مما يؤكد ان الهدف دون لبس هو انا وليس شربل خليل.

وكون هذا الشخص ذاته يملك موقعayoubnews وضمن الموقع يوجد مقال عن نفس الموضوع تاريخه 27/9/2017 الساعة10:23am يذكر فيه حرفيا ان اشارة الاعجاب وضعت وازيلت في حينها ومن بعدها غردت الحاج مباركة للمرأة لسماحها بالقيادة الا انه استقصد عن سابق اصرار وتصميم نهار27/9/2017 الساعة 9:45am على ابراز علامة الاعجاب على تغريدة شربل خليل وهو يعلم انها ازيلت بلحظتها الساعة 12:30am من تاريخ 27/9/2017 و ذكر ذلك بمقاله طبعا دون تحديد الاوقات للتضليل واقدم على نشرscreenshot بعد عشر ساعات من لحظة التقاطها.

 

واذا احتسبنا الوقت ما بين تغريدة شربل خليل 11:42pm وتغريدتي12:19am انها لا تتعدى 37 دقيقة اما الوقت المحدد على الscreenshot هو 48 دقيقة مما يؤكد انني كتبت تغريدتي الداعمة قبل قراءتي تغريدة الاخرين وقبل الضغط على زرّ الاعجاب ومما يؤكد على نيتي الحقيقية تجاه هذا الموضوع.

 

ولهذه اللحظة لا تزال التغريدة موجودة على حسابه, مما يدل على سوء نية فاضح ونية مبيتة. لذلك قدمت شكوى امام النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان ويوجد محضر تحقيق في مفرزة الجديدة القضائية تحت رقم 2031/302 تاريخ 29/9/2017 ضد المدعو زياد عيتاني كون هذا الشخص اقدم على بث السموم واختلاق جرائم وفبركة الاحداث مما من شأنه ان يعكر علاقتي وعلاقة عائلتي بالمملكة العربية السعودية التي نحترم والتي تربطنا بها علاقة جيدة طالبة التحقيق معه ومع الجهة التي تقف وراءه بجرم بث الاكاذيب وهو يعرف تمام المعرفة عدم صحتها".

التعليقات