غادة والي: فخورة بتحقيق أملي.. "لن تضطر المطلقة أن تترك أطفالها لتقف في طابور بنك ناصر من أجل النفقة"

 

عبّرت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي عن سعادتها الشديدة بعدما استطاعت تحقيق أحد آمالها، على حد وصفها، وهو انتهاء طوابير النساء المطلقات أمام بنك ناصر لاستلام النفقة الشهرية.

ويأتي ذلك بعدما أنهت وزارة التضامن بروتوكول تعاون بين بنك ناصر، الذي يتبع الوزارة، وشركات المحمول الأربع، لصرف النفقة للمطلقات والمستحقين لها من خلال التليفون المحمول.

وتسمح الخدمة بصرف النفقة للمطلقات من خلال التليفون المحمول بدلا من الذهاب لفرع البنك.

وكتبت غادة والي على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أمس الجمعة: "أخيرا لن تضطر المطلقة أن تترك عملها أو أطفالها لتقف في طابور لاستلام النفق شهريا من بنك ناصر . أخيرا تحقق أملي أن تمتد الخدمات المالية لتحويل الأموال عبر المحمول".

وتابعت في منشورها: "لتشمل الفقراء .....هذه هي عدالة الفرصة ... هذه هي بدايه الشمول المالي .... هذا هو حق المواطن في بدائل تحفظ كرامته وتوفر جهده ووقته وتطوع تكنولوجيا المعلومات من أجل التنمية . فخورة بتعاقد وزارة التضامن مع فودافون و أورانج واتصالات و وي لتحويل النفقة علي المحمول" .

وبحسب غادة والي فإن ٤٣ مليون جنية شهريا أصبحت الأموال متاحه من خلال ٥٥٠٠ منفذ  بدلًا من ٤٣ فرع لبنك ناصر فقط.

وأضافت أيضًا: "علشان نفقة ٥٠٠ جنيه الست كانت بتصرف من ٥٠ إلي ٧٠ جنيه مواصلات ده غير نص يوم عطلة . سنتين بحاول وأخيرا تحقق الحلم ... ولسه بكره أحلي. والجميل اهتمام الفقيرات الأميات بالتعلم من شباب شركات المحمول".

التعليقات