نبيلة مكرم: بالسعودية أعلنت عن إمكانية عودة المصريين المتهمين في القضية للمملكة مرة أخرى سواء للعمل أو للحج والعمرة

قالت نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، في بيان صحفي،صباح اليوم الإثنين، إنه منذ اللحظة الأولى لأزمة المصررين العالقين بالسعودية، تضافرت الجهود وتم التنسيق مع جهات مختلفة بالدولة لوقف ترحيل الأسر المصرية التي تخلفت عن شروط الإقامة أو أداء المناسك دون تصريح في إطار التلاحم والترابط بين مصر والمملكة قيادة وحكومة وشعبا، والتقت عدة مرات بسفير المملكة بالقاهرة، ما أفضى إلى بدء المملكة تطبيق قرارات العفو بدءا من اليوم.

 

و كشفت نبيلة مكرم، عن تقديرها وشكرها للسلطات السعودية لجهودها الكبيرة في إصدار قرار العفو عن قرابة 30 ألف مصري عالقين بالمملكة في القضية المعروفة إعلاميا باسم «بصمة الحج»، بداية من اليوم الاثنين، ويستمر لمدة ثلاثة أشهر، مناشدة المصريين في الخارج بضرورة أن يحترموا قوانين البلد المضيف كما هو معهود عن الجاليات المصرية حول العالم من احترامها لقانون وثقافة الشعوب المختلفة

 

وأكدت أن اتصالات حثيثة تمت مع السلطات الرسمية بالمملكة، بالإضافة إلى التواصل اليومي مع سفير السعودية أحمد القطان بعد تكليف رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، لها باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحل الأزمة، كما تواصلت مع أسر المصريين في الخارج المتضررين من القرار، وتم إبلاغهم دوريا بتطور المفاوضات التي تقوم بها. ووجهت مناشدات لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز لإصدار عفو ملكي.

 

وأوضحت أن السعودية قررت تصحيح أوضاع مخالفي نظامي الإقامة والعمل والمتمثل في الحج والعمرة المعروف باسم البصمة متمثلة في مغادرة المملكة دون أية غرامات أو رسوم مترتبة على المخالفين المغادرين من تلقاء أنفسهم، وذلك وفقا لما أكده عدنان عبدالله النعيم وكيل وزارة العمل لخدمات العملاء والعلاقات العمالية.

 

وأشارت إلى أن القرار نتج عن تعاون بين مختلف الوزارات والأشقاء بالسعودية وصولا لإنهاء الأزمة لأكثر من خمسة آلاف أسرة مصرية بالسعودية، قائلة: «إن الأشقاء بالسعودية أعلنوا عن إمكانية عودة المصريين المتهمين في القضية للمملكة مرة أخرى سواء للعمل أو للحج والعمرة وفقا للقوانين المعمول بها في هذا الصدد».

 

 

التعليقات