ترامب يستقبل ميركل بالبيت الأبيض.. علاقة قوية أم ابتعاد عن نهج بوش وأباما

 

 

يستقبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في البيت الأبيض اليوم الجمعة في اجتماع قد يحدد مستقبل التحالف عبر الأطلسي وشكل التعاون بين اثنين من أقوى زعماء العالم.

 

وسيبحث الرئيس الأمريكي الجديد والزعيمة المخضرمة التي تحكم أكبر اقتصاد في أوروبا تمويل حلف شمال الأطلسي والعلاقات مع روسيا في أول اجتماع بينهما منذ تنصيب ترامب في يناير.

 

ومن المرجح أن تضغط ميركل على ترامب من أجل الحصول على ضمانات بدعم اتحاد أوروبي قوي والتزام بمكافحة تغير المناخ.

بدوره سيسعى ترامب، الذي انتقد ميركل خلال حملته الانتخابية لسماحها بدخول مئات الآلاف من اللاجئين إلى ألمانيا، للحصول على مساندة المستشارة الألمانية لطلبه المتعلق بأن تزيد الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي الإنفاق على احتياجاتها الدفاعية.

وبناء العلاقات بين الزعيمين بند لن يسلط عليه نفس القدر من الأضواء ولكنه يظل مسألة مهمة على جدول الأعمال. وكانت ميركل ترتبط بعلاقات وثيقة مع الرئيسين السابقين باراك أوباما وجورج بوش ومن المرجح أن تسعى إلى إقامة علاقة عمل قوية مع ترامب رغم الخلافات السياسية الكبيرة بينهما والقلق في ألمانيا حياله.

التعليقات