ماي: هجمات الاثنين حاولت تقويض العاصمة البريطانية

 

نددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، باستهداف بريطانيين مسلمين بعد خروجهم من الصلاة.

وقالت ماي في مؤتمر صحافي لها بعد حادثة الدهس التي حدثت صباح الاثنين في لندن أن الشرطة قد استجابت لشكوى حول وقوع اعتداء بعد دقيقة واحدة من تلقي الاتصال.

وأكدت ماي أنه تم نشر عناصر إضافية من الشرطة لطمأنة المجتمع المسلم في بريطانيا.

وتابعت: "لا بد من مراجعة استراتيجياتنا حول مكافحة الإرهاب، كما يجب إعطاء الشرطة صلاحيات أكبر مما تملكها الآن، لأن التطرف بشع ومدمر لأسلوب حياتنا"، مؤكدة أن هجمات الاثنين حاولت تقويض العاصمة البريطانية.

أشادت ماي بجهود المدنيين قائلة: "شهدنا من خلال الهجمات بطولة مدنيين ساعدوا الشرطة في مواجهة الإرهاب، وبرزت الروح التي يتحلى بها المجتمع البريطاني، لأن لندن مدينة لديها شعب متميز، كما أن الاعتداء على المصلين المسلمين يذكرنا بأن الإرهاب والتطرف يأخذان أشكالا مختلفة".

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الاثنين، أن الواقعة التي خلفت قتيلاً و10 مصابين قرب مسجد في لندن تعالج على أنها "هجوم إرهابي محتمل".

وقالت ماي: "كل مشاعري مع الضحايا وأسرهم وهيئات الطوارئ بالموقع".

التعليقات