بعد قانون مكافحة العنف ضد المرأة.. وزيرة الأسرة التونسية: الإعلان عن قانون جديد لحماية الأمومة خلال أيام

 

أوضحت نزيهة العبيدي، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة التونسية، الآليات التي حرصت الوزارة على توافرها لضمان تطبيق قانون مكافحة العنف ضد النساء الذي أقره البرلمان الأربعاء، مشيرة إلي أن الوزارة بصدد إعداد قانون جديد لحماية الأمومة.

وقالت الوزيرة في لقاء مصور، اليوم، مع وكالة فرانس 24 أن الحكومة بصدد عمل دراسة لمعرفة تكلفة العنف على ميزانية الدولة والعمل على وضع استراتيجية قومية بالتعاون مع وزارة التربية والصحة والداخلية باعتبارهم القطاعات التي يعنيهم هذا القانون، ومشيرة أنه تم التوقيع على بروتوكولات مع وزارات الصحة والشئون الاجتماعية الداخلية والعدل، لتوفير أماكن حماية للمرأة التي تتعرض للعنف سواء بمفردها أو مع أبنائها، مع وجود خط ساخن لتلقي الإشعارات والشكاوى.

وأكدت الوزيرة التونسية على العمل الجاد لانطلاق خطة 2017-2020 لإعداد الشباب للحياة الزوجية، إلى جانب التربية الأسرية لتطوير العقليات والعمل على تعزيز فكرة التسامح والاحترام المتبادل والتسامح بين الأسرة والذي بدوره يعزز للاحترام المتبادل بين المجتمع.

وأوضحت أنه يتم دراسة مشروع قانون جديد لحماية الأمومة والذي سيرى النور بعد بضعة أيام أو أسابيع، وإعداد وتربية الطفولة المبكرة وتقديم أجود الخدمات لتمكينها من مستقبل مشرق وهو يشمل الطفولة كلها سواء فتاة أو صبي، إلى جانب ضم مجموعة جديدة من المصطلحات في القوانين مثل الاغتصاب وغيرها من الأسماء الجديدة على مجتمعنا للتعريف بها.

 

التعليقات