وزيرة خارجية كندا: تواصلت مع نظيري في كوريا الشمالية قبل إفراجهم عن قس كندي كان يواجه عقوبة السجن مدى الحياة

 

قالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، إنها أجرت حديثا قصيرا مع نظيرها الكوري الشمالي خلال اجتماع في مانيلا يوم الأحد، أي قبل أيام من إفراج بيونجيانج عن القس الكندي هيون سو ليم من سجن كان يقضي فيه عقوبة السجن مدى الحياة.

 

وأضافت للصحفيين في مؤتمر صحفي يوم الجمعة "تحدثنا بوضوح مع كوريا الشمالية عن ضرورة الإفراج عن القس ليم، ونحن سعداء للغاية لأن هذا حدث".

 

وقالت إن حديثها مع وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونج هو دار يوم الأحد على هامش اجتماع وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

 

وحكمت بيونجيانج على ليم، الذي عمل في واحدة من أكبر كنائس كندا، بالأشغال الشاقة المؤبدة في ديسمبر 2015 بعد أن اتهمته بمحاولة قلب نظام الحكم.

 

وذكرت فريلاند أن كندا تشارك حلفاءها في دعوة كوريا الشمالية إلى وقف برنامجها النووي.

 

وقالت "كنا واضحين للغاية مع كوريا الشمالية في المحادثات، المباشرة منها والعلنية، بأن برنامجها النووي تهديد خطير للعالم ولا بد من وقفه".

 

وتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية الأسبوع الماضي إذ تبادلت الولايات المتحدة وكوريا الشمالية سلسلة من التهديدات وكتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تغريدة يوم الجمعة قال فيها إن الجيش الأمريكي "جاهز ومتأهب".

التعليقات