غادة والي توقع برتوكول لتنمية وتطوير دور الأيتام مع جمعية "وطنية"

 

 

وقعت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، بروتوكول تعاون بين الوزارة وجمعية "وطنية" لتنمية وتطوير دور الأيتام، لوضع خطة إستراتيجية لتطوير منظومة المؤسسات الإيوائية المعنية برعاية الأطفال المحرومين من الرعاية الأسرية، طبقًا لمعايير جودة الرعاية.

 

وأعربت الوزيرة عن سعادتها بالتعاون مع جمعية "وطنية"، لما تقدمه من دور مختلف ولما لديها من خبرة وكفاءة وإمكانيات في مجال بناء قدرات العاملين بالمؤسسات الإيوائية، على أساس علمي ومنهجي.

 

ومن منطلق حق الطفل في أسرة تحضنه أكدت وزيرة التضامن على أن المرحلة القادمة سيكون لوطنية دور مهم في وضع برامج متخصصة لتدريب الأسر البديلة الراغبة في رعاية أطفال تدريب

جيدا ومستمر، فكل أسرة ترغب في رعاية طفل يجب أن تكون مدربة ولديها ما يثبت مقدرتها على رعاية الأطفال وتأدية واجباتها كاملة تجاهه وتجد الدعم والمتابعة المستمرة.

 

وأكدت وزيرة التضامن، أن المرحلة القادمة سيكون لجمعية "وطنية" دور مهم في وضع برامج متخصصة بتدريب الأسر البديلة الراغبة في رعاية الأطفال، وسيتم تدريبهم ومتابعتهم باستمرار.

 

كما أعربت الأستاذة عزة عبد الحميد على امتنانها بالتعاون مع وزارة التضامن التي دائما ما تجد منها كل الدعم اللازم تجاه قضية الأيتام وأنها سعيدة بالتعاون مع وزارة التضامن التي جميع جهودها كل هدفها هو الإنسان.

التعليقات