"الملكة إليزابيث" تلقي رسالة عيد الميلاد: العالم واجه لحظات هالكة هذا العام.. لكن الخير انتصر على الشر

تتحدث ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية في رسالتها بمناسبة عيد الميلاد عن انتصار الخير على الشر بعد الاعتداءات الدامية التي شهدتها سنة 2015 بما فيها هجمات باريس.

 

وتستشهد الملكة بالانجيل لتقول إن فترة الميلاد فترة "لنتذكر أن علينا أن نكون شاكرين لما نحن فيه" وفق مقتطفات نشرها قصر باكنجهام.

 

وتقول الملكة في رسالتها "الحقيقة أن العالم واجه لحظات حالكة هذا العام، ولكن إنجيل يوحنا فيه آية تحمل الكثير من الأمل، كثيرًا ما تتلى في تراتيل عيد الميلاد، وهي النور يضيء في الظلمة، والظلمة لم تدركه"، وذلك نقلًا عن وكالة أنباء "فرانس برس" الفرنسية.

 

وتشيد الملكة البالغة من العمر 89 عامًا بمن قاتلوا في الحرب العالمية الثانية حيث شهدت هذه السنة الاحتفال بمرور 70 عامًا على نهاية الحرب.

 

واعتاد ملايين البريطانيين كل سنة على مشاهدة خطاب الملكة في يوم عيد الميلاد في الساعة 15,00 بتوقيت جرينيتش على شاشات التلفزيون فبات جزءًا من تقاليد الميلاد مثل الحبش والحلوى والهدايا.

 

وتكتب الملكة رسالتها بنفسها وقامت هذه السنة بتسجيلها مسبقًا في قصر بكينجهام في لندن حيث تبدو جالسة قرب مكتب عليه صور حفيدها البكر الأمير وليام وزوجته كيت وابنيهما والأمير تشارلز مع زوجته كاميلا والملكة وزوجها الأمير فيليب.

 

وتعود الرسالة الأولى للعائلة المالكة في عيد الميلاد إلى سنة 1932 وألقاها جد الملكة اليزابيث الملك جورج الخامس وكتبها روديارد كبلنج.

وألقت الملكة رسالة عيد الميلاد لأول مرة في 1952 وبات الأمر تقليدًا سنويًا.

التعليقات