داعش فينا بس ربنا هادينا.. ملخص للجدل العربي عن مصير ستيفن هوكينج بعد الوفاة

 

استقبل العالم، صباح اليوم الأربعاء، خبر حزين بوفاة عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينج، عن عمر ناهز 76 عاما، وفي الوقت الذي نعى فيه البعض هوكينج مشيدين بإنجازاته العلمية والتي قد يصعب حصرها هنا، إلا أنه لازال هناك عقول اختارت التغاضي عن كل ما قدمه هوكينج من أفكار للبشرية باحثين عن توجهه الديني وحول جواز الترحم عليه من عدمه.

ستيفن هوكينج هو عالم في علم الكون، وعلم الفلك، والرياضيات، وحصل على ما لا يقل عن 12 درجة فخرية، ووسام الفروسية برتبة قائد، وفي العام 2009، حصل على وسام الحرية الرئاسي، وهو أعلى جائزة تُمنح لمدني في الولايات المتحدة.

هوكينج له أبحاث نظرية في علم الكون، وأبحاث عن العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكية الحرارية، وله أيضا دراسات عن التسلسل الزمني كما جعل من مفاهيم الفيزياء المعقدة أكثر مرونة لتكون سهلة الفهم لدى الجميع.

كتب ستيفن هوكينج كتاب "موجز تاريخ الزمن" وهو كتاب يبسط المفاهيم المعقدة في الفيزياء بدءاً من أرسطو إلى ستيفين وينبيرج، والذي دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية من حيث كونه الأوسع انتشاراً .. وترجم حتى الآن إلى أكثر من 40 لغة وتحول إلى فيلم عام 1991 من إخراج ستيفين سبيلبرج".

وكان آخر ما قدمه هوكينج من نظريات، دراسة له تقول إنّ "الأشياء التي تقع أو تمر من خلال الثقوب السوداء، تذهب إلى كون آخر بديل". الدراسة نشرها هوكينج في مجلة الرسائل الفيزيائية المتخصصة، بالاشتراك مع أندرو سترومينجر؛ أستاذ الفيزياء في جامعة هارفارد، ومالكولم بيري؛ أستاذ الفيزياء النظرية في جامعة كامبريدج.

ووسط الحزن الكبير ونشر عبارات كثيرة لهوكينج وإسهاماته جاءت تعليقات أخرى مختلفة على خبر وفاة عالم الفيزياء، فقال أحد رواد فيسبوك: "من إنجازاته، لا يعترف بالحنة والأخرة، ملحد، يؤمن بالطبيعة، لا يمثلنا في شيء، وسوف يعرف حقيقته في مماته".

وكتب أحد رواد الموقع في تعليق: "كان ملحد توفي عن عمر 76عام، ماذا عسانا أن نقول عنه وهو عالم ولا يعترف بوجود الله".

وكتبت إحدى رواد موقع "فيسبوك": "نصلي للرب أن يترحم عليه من أجل إلحاده، ونصلي لكل الملحدين أن يتوبوا ويرجعون إلى أبيهم في السماء".وقال أحد رواد الموقع: "ملحد وبإذن الله مخلد في النار، ياريته مسيحي أو يهودي ع الأقل من أهل الكتاب وفيه فتوا شويا دا قال انه الكون ما فيش إله وإن إحنا ولاد الطبيعة".

وأضاف آخر: "من الغريب أوي إن عالم زي ده له أبحاث كثيره وكتب والآلاف، الساعات من المحاضرات والأوسمة والجوائز ولم يسلم لله رب العالمين واحنا مجرد حفنه من البشر لا تفقه شيء وربنا خلقنا مسلمين والله إنها لنعمة عظيمة لو فضلنا ساجدين لله عليها لحد ما نموت ما وفيناه فضله وكرمه ...اللهم لك الحمد علي نعمه الإسلام".

وكتب أحد رواد الموقع أيضا تعليقا على خبر الوفاة: "في ستين ألف داهية ده واحد ملحد أعوذ بالله يعنى أصل هو ولا كان بيعبد أي دين سماوي حتى".

أما رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" فلم تختلف تعليقاتهم كثيرا من رواد موقع "فيسبوك"، فكتب أحد رواد الموقع: "انتقل إلى رحمة الله تعالى عالم الفيزياء النظرية البريطاني ستيفن هوكينج، لو كان مسلماً لترحمت عليه فهو رمز للإرادة الإنسانية، قرأت جل كتبه وشاهدت فيلم عن قصة حياته يحمل اسم نظريته الشهيرة؛ نظرية كل شيء".

وعلق أحد رواد "تويتر" على خبر الوفاة: "مهما فعل من إنجازات فقط تذكر أنه أنكر وجود (الله)".

وكتب آخر: "مسكين ستيفن كان كالشمعة التي تحرق نفسها لتضيء للأخرين.. قدم إنجازات كبيرة للبشرية لكنه مات ملحدا

وفي تغريدة أخرى، كتب أحد رواد الموقع: "إلى جهنم وبئس المصير، الحقيقة إلى أنكرتها بتشوفها بعينك".

التعليقات