شعاره الإخلاص والبذل والإتقان.. فريق كهربجي التطوعي في الأردن: شباب في خدمة طلاب العلم

 
 
 
الأرقى من الحصول على العلم هو أن نمنحه.. لمن يريده ومن يحتاجه ما دمنا نملك القدرة على ذلك.. والأهم، ما دمنا نؤمن بقيم المشاركة، وبأن دورنا في الحياة يتخطى تأمين مستقبلنا إلى تأمين مستقبل غيرنا.. دون أن يكلف هذا سوى الرغبة الجادة بأن نكون طرفاً في صناعة تغيير إيجابي في مجتمعنا. هذه هي رسالة الأمل التي يتبناها "فريق كهربجي" من الأردن.
 
تأسس الفريق (المأخوذ اسمه الطريف من كلمة "كهرباء" كناية عن الفني أو التقني الذي يشتغل في مجال الكهربائيات) في العام 2015؛ وهو فريق عمل طلابي تطوعي هدفه الرئيس يتمثل في خدمة طلبة كليات الهندسة في شتى الفروع والمجالات، وتحديداً طلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا في مدينة إربد، شمال الأردن، (والمختصة بتدريس التخصصات العلمية في مقدمتها الطب والهندسة)، وذلك من خلال توفير مواد دراسية في كافة التخصصات لمساعدة الطلبة في مسيرتهم الدراسية والعلمية بما يلبي احتياجاتهم، بحيث يتم توفيرها لهم مجاناً.
 
عند تشكيله، لم يزد عدد المتطوعين في فريق "كهربجي" عن 20 طالباً وطالبةً من مختلف التخصصات العلمية والهندسية. وخلال ثلاث سنوات من عمله، ومع توسُّع نشاطه، ارتفع عدد المتطوعين في الفريق خمسة أضعاف ليصل اليوم إلى أكثر من 100.
 
في البداية، كانت خدمات " فريق كهربجي" – للمساعدة العلمية – مقتصرة على طلبة قسم الهندسة الكهربائية في الجامعة. ومع مرور الوقت، تخطت سمعة الفريق أسوار جامعته لتصل إلى مختلف الجامعات في الأردن وفلسطين، من خلال حرص أعضائه على تطوير شبكة خدماتهم التطوعية لتشمل أكبر عدد من المستفيدين.
 
يتكون الفريق من عدة أجنحة تعمل ضمن إطار تنسيقي متكامل لضمان تحقيق الأهداف المرجوة. هذه الأجنحة، هي: "الجناح الأكاديمي"، وقوامه مجموعة من الطلبة المتميزين أكاديمياً الذين يقومون بتوفير المواد العلمية للطلبة من مختلف المستويات، وتنظيم محاضرات تقوية، وحل التمارين وأسئلة الكتب المقرَّرة وتوفيرها للطلاب، وكتابة الملخصات لجميع المواد المشتركة في الكلية ومواد تخصص الهندسة الكهربائية، حيث يدرس هذه الملخصات عدد كبير من الطلبة من بينهم طلبة كليات الهندسة في الجامعات الفلسطينية.
 
وهناك "الجناح الترفيهي"، الذي يُعنى بتنظيم أنشطة ترفيهية للتخفيف من أجواء الدراسة المشحونة وتسلية الطلبة؛ من بين هذه الأنشطة إقامة كرنفالات ومخيمات علمية ومسابقات، حيث يتم توفير كلفة مثل هذه الأنشطة من خلال الاتفاق مع عدد من الجهات الداعمة.
 
من الأجنحة المهمة في الفريق "جناح دعم الطالب"، الذي يتلقى بعض المساعدات المادية، من أفراد ومؤسسات متنوعة، حيث يتولى القائمون على هذا الجناح بتوجيه هذا الدعم لمستحقيه من الطلبة المحتاجين والمتعففين، من خلال سداد رسوم الدراسة عنهم.
 
كذلك، من بين أجنحة "فريق كهربجي" ذات الحضور اللافت "الجناح الإعلامي"، الذي يعد الأكثر حضوراً على صعيد الأنشطة الإعلامية لطلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا. ويتولى الجناح مسؤولية التعريف بمهام أعضاء الفريق وخدماتهم التطوعية من خلال تصميم منشورات وإنتاج فيديوهات، إلى جانب الإعلان عن جميع أنشطة الفريق عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
 
وهناك كذلك "الجناح الإداري"، الذي يضم أعضاء الفريق القدامى من أصحاب الخبرة، حيث يتبادلون المشورة والخبرة فيما بينهم لجهة عمل الفريق وسبل تعزيز نشاطه ودعمه.
 
لعل ما يميز "فريق كهربجي" التطوعي هو أنه أعضاؤه، من الشباب والبنات، ينتمون إلى جنسيات من كل لون ولسان.. هدفهم وسعيهم أن يكونوا "جنود" علم؛ أياديهم وعلومهم وجهودهم وعقولهم متاحة لكل من يطلبها.
 
الإخلاص والبذل والإتقان.. هذا هو شعار فريق "كهربجي".. شعار هو خير تجسيد للعمل والأمل والعطاء.
 
 
التعليقات