اقتراح بوقف نشاط كرة القدم.. رئيس نادي يقتحم الملعب بالسلاح مع حرسه الشخصي في قمة الدوري اليوناني

 

أكدت السلطات اليونانية يوم الإثنين أنها ستتخذ ”إجراءات جريئة“ لفرض الأمن والنظام في الملاعب بعد نزول مالك نادي باوك إلى أرض الملعب وهو مسلح للاحتجاج على إلغاء هدف لفريقه في مباراة لكرة القدم أمام أيك مطلع الأسبوع الحالي.

ونزل رجل الأعمال إيفان سافيديس وهو أحد كبار الأثرياء في اليونان إلى الملعب خلال توقف المباراة الأحد بعد أن ألغى الحكم جورجيوس كومينيس هدفا أحرزه لاعب باوك فرناندو فاريلا في الدقيقة 89 من زمن المباراة عندما كانت النتيجة التعادل بدون أهداف.

ونزل سافيديس إلى الملعب برفقة حراس شخصيين وكان من الواضع أنه يحمل مسدسا رغم أنه لم يشهره خلال الحادث.

وقال التلفزيون الرسمي إن حكم المباراة احتسب الهدف وأقر بفوز باوك بعد ذلك بنحو ساعتين.

وفي بيان مكتوب قال جورجيوس فاسيليديس نائب وزير الثقافة والرياضة إن ”دخول أناس مسلحين ملاعب رياضية“ مشهد يضر بصورة باوك وبصورة كرة القدم بصفة عامة.

وأضاف المسؤول اليوناني دون التطرق لمزيد من التفاصيل ”مثل هذه الظواهر الغريبة تتطلب قرارات جريئة“.

وقال التلفزيون الرسمي اليوناني إن أحد الخيارات المقترحة هو وقف مباريات الدوري المحلي الأول للعبة الشعبية.

وقال فاسيليديس ”لن نسمح لأحد بأن يمنعنا من السير في هذا الاتجاه حتى وإن تطلب الأمر اتخاذ قرارات جريئة بالتشاور مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم“.

 
 
التعليقات