الاكتئاب يضاعف خطر الموت بأي سبب لدى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية

 
 
 
حذرت دراسة جديدة من أن المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، والذين يعانون من الاكتئاب على المدى الطويل، قد يكونون أكثر عرضة بمعدل مرتين للموت مقارنة بمن لا يعانون من مرض عقلي.
 
ووجد الباحثون أن نسبة الوقت الذي يقضيه مرضى نقص المناعة البشرية مكتئبين، يرتبط ارتباطا مباشرا باحتمال تخطي المواعيد الطبية وإلى أي مدى يتم قمع العدوى.
 
وقال الدكتور بريان بينس، المؤلف الرئيسي للدراسة الحالية، إن ما بين 20 % و 40 % من المصابين بالفيروس يعانون من الاكتئاب أيضا، مؤكدا على أن إمكانية خفض تعرض المرضى للاكتئاب عن طريق معالجته في وقت مبكر، يمكن أن يحدث فرقا في ما يتعلق بنتائج علاجات الفيروس.
 
التعليقات