علماء: الشمس ستدمر كوكبنا في وقت أقرب مما نعتقد

 

يوجد الكثير من الطرق التي يمكن أن تؤدي إلى نهاية الحياة على الأرض، بما في ذلك اصطدامها بكوكب آخر أو ابتلاعها من قبل ثقب أسود، وغير ذلك من الحوادث الفلكية.

وحتى لو تمكن كوكبنا من تجنب الكوارث النووية، واصطدامات الصخور الفضائية، فمن المؤكد أنه لا مفر من مواجهة خطر تدمير الشمس للأرض.

وقال جيليان سكودر، عالم الفيزياء الفلكية في جامعة Sussex، إن هذا اليوم قد يأتي في وقت أقرب من المتوقع.

ويذكر أن تواجد الشمس يعتمد على حرق ذرات الهيدروجين لتتحول إلى ذرات الهيليوم في نواتها. وفي الواقع، فإنها تحرق حوالي 600 مليون طن من الهيدروجين كل ثانية.

وتجدر الإشارة إلى أن إشراق الشمس يزداد بمعدل 10% لكل مليار سنة تقضيها في حرق الهيدروجين. ومع تشبع نواة الشمس بالهيليوم، فإنها تتقلص، ما يؤدي إلى تسريع عملية الانصهار النووي، وإطلاق الشمس للمزيد من الطاقة.

 

التعليقات