متظاهرون يقتحمون متاجر "إتش آند إم" بجنوب أفريقيا احتجاجًا على إعلان "ألطف قرد في الغابة" العنصري

 

أغلقت شركة الملابس السويدية "هينيس آند موريتز /إتش آند إم" جميع متاجرها مؤقتا في جنوب أفريقيا، بعد يوم من احتجاجات سببها إعلان ظهر مؤخرا لطفل أسود، ولقي الإعلان انتقادا عالميا بوصفه " عديم الحس " أو "عنصريا".

وانطلقت الاحتجاجات أمام متاجر "إتش آند إم" في مختلف أنحاء البلاد واقتحم بعض المتظاهرين المتاجر.

وذكرت "إتش آند إم" أن الاحتجاجات لم تسفر عن إصابة أي من العمال أو الزبائن. ومع ذلك، فإن الشرطة قالت إنه داخل أحد مراكز التسوق بالقرب من جوهانسبرج، اقتحم المتظاهرون المتجر وسرقوا بعض البضائع.

واضطرت الشرطة إلى دخول المتجر وأطلقت الرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين.

وأوضحت الشركة أن قرار إغلاق المتاجر قد اتخذ لاعتبارات تتعلق بالسلامة، وأن المتاجر لن يعاد فتحها إلا بعد أن يتم تحديد الأمور على أنها آمنة.

وتعرضت الشركة لانتقادات مكثفة بعد أن عرضت إعلانا لطفل أسود يرتدي قميصا شتويا (سويت شيرت) أخضر اللون ومكتوب عليه عبارة "ألطف قرد في الغابة"، واعتبرت تلك العبارة عنصرية

التعليقات