صور| توزيع جوائز مسابقة مصممى الأزياء الشباب في احتفال اسطوري بأبوظبى

 
استضاف نادى الضباط  بمدينة أبو ظبى حفلا أسطوريا نظمته المصممة الامارتية العالمية منى المنصورى برعاية موقع «فوشيا» لتكريم الفائزين فى أول مسابقة من نوعها تم تنظيمها داخل دولة الامارات لمصممى الأزياء الشباب.
 
وأعلنت « المنصورى» أن المسابقة شارك فيها 3200 مصمم شاب من مختلف انحاء العالم تمت تصفيتهم واختيار الفائزين اقتنصت يسرا فيصل الصادق من كندا  المركز الأول وسارة منصور طرابلسى من تونس ومحمود عبد العظيم شلبى من مصر بالمركز الثانى والثانى مكرر فى حين فازت الشابة الجزائرية سناء فاطمي بونقار بالمركز الثالث ولم يتسن الوصول لها لتسليمها جائزتها .
 
وقالت «المنصورى» أن الاحتفالية حضرها نخبة من سيدات الأعمال ومجموعة من الدبلوماسين المعتمدين لدى دولة الأمارات وأسرهم ومشاهير السوشيال ميديا والتواصل الاجتماعى
 
وأضافت أن المسابقة تم تنظيمها قبل عام ونصف وتم تصفية المشاركين من خلال لجنة تحكيم ضمت إلى جانبها المصمم الأسبانى أوستينج والفنانة الفرنسية دياز وأعضاء من موقع فوشيا أكبر موقع عربى متخصص فى الموضة والأزياء.
 
وقالت « المنصوري» أن الهدف من مسابقة التصميم كان دعم المصممين الشباب وتشجيعهم على اقتحام المجال وتعزيز ثقافة الموضة الأزياء، لأنها تعكس ثقافة وحضارة الشعوب ، مؤكدة كان من الواجب علينا تعزيز موهبة الذين لم يحصلوا على فرصة للظهور،لأننى هكذا كنت أرى نفسي في البداية ولولا وجود بعض الدعم الإعلامي، ولو لم يكن هناك فرصة لى ما  كنت ظهرت، مضيفة أنها رغم أن هذه هى الدورة الأولى للمسابقة، لكنني شعرت أنها ولدت ناجحة، ولدينا خطة لتطويرها العام.
 
وأضافت أن لجنة التحكيم واجهت صعوبة كبيرة فى اختيار الفائزين فى ظل وجود مشاركين من تايوان وتركيا ومن الهند وغيرها من الدولمشيرة إلى مشاركة مصمم إماراتي شاب  هو خليفة المزروعي الذي أطلقت عليه لقب «فرساتشي».
 
وقدمت «المنصورى» خلال الاحتفالية عرض أزياء مبسط من إبداعاتها الفنية استوحت تصاميمه من «الهاشتك» حتى لا تكون الأفكار مكررة وتم التركيز على الزهور الطيور والفرشات وفقاعات الهواء الدائرية، بأحجام مختلفة واعتمدت على القصات البسيطة مستخدمة ألواناً خارجة عن المألوف خطفت أنظار الجميع.
 
 
 
 
التعليقات