تطبيق إلكتروني لمساعدة النساء في التصدي للتحرش عبر الإنترنت في باكستان

دشن عدد من المنظمات المحلية غير الحكومية في باكستان تطبيقا إلكترونيا على الهواتف الذكية لمساعدة النساء وأي شخص من الفئات المهمشة يواجه المضايقة عبر الإنترنت.

ويسمى التطبيق "موافين" ومتاح على أجهزة الأندرويد ويسعى لوضع الحلول المجتمعية لمواجهة المضايقات عبر الإنترنت، بما في ذلك التحرش الجنسي والتحريض على العنف وخطاب الكراهية، نقلاً عن موقع "دون" اليوم.

ويتيح التطبيق للمستخدمين إنشاء مجموعات من الحلفاء سواء على "الفيسبوك" و"تويتر"، الذين يمكن أن يتم تنبيهم في حالة تعرض الشخص للمضايقة أو سوء المعاملة على شبكة الإنترنت.

وأطلقت المنظمات المحلية غير الحكومية التطبيق الذي يسعى لمعالجة مشكلة رئيسية داخل المجتمع الرقمي وهي حالات الاعتداء على الإنترنت والتحرش، واستهداف الأقليات التي تواجه الكراهية والتمييز.

وقال معدو التطبيق إنه يشمل منتديات للنقاش ويمكن استخدامه كمساحات مجتمعية لتبادل الخبرات ومناقشتها، ولا سيما في سياق الإساءة والتحرش عبر الإنترنت.

وتعتبر النسخة، التي أطلقت يوم الأربعاء، تجريبية ومتوفرة لعدد من المستخدمين المحدودين وقال عمر خان، أحد مطوري التطبيقات في باكستان "يهدف موافين أساسا إلى إنشاء مجتمع يدرك جيدا قضية المضايقات عبر الإنترنت، لتحدي المتصيدين."

وأبلغت مجموعة صغيرة من الناشطين الاجتماعيين أن إساءة استخدام الإنترنت هي ممارسة شائعة في باكستان وأمر سائد في العالم.

وذكرت وكالة التحقيق الاتحادية، بأنه تم الإبلاغ عن أكثر من 3 آلاف حالة من جرائم الفضاء الإلكتروني في الفترة بين عامي 2014-2015.

التعليقات