حديقة حيوان برلين تسعى لعلاج "باندا" بممارسة الجنس

 

 

 

يأمل القائمون على حديقة حيوان برلين في شفاء أنثى باندا صغيرة من عادة السير للخلف من خلال تعريفها على واحدة من أهم متع الحياة وهي ممارسة الجنس.

وتقضي الخطة بتعريف الباندا البالغة من العمر أربعة أعوام على ذكر الباندا جياو تشينج البالغ من العمر ثلاث سنوات على أمل أن تساعدها العلاقة في التعافي من الاحباطات المرتبطة بالحياة في الأسر والتي قد تكون السبب وراء هذه العادة.

وقال أندريس كنيريم مدير حديقة حيوان برلين لصحيفة برلينر تسايتونج يوم الأحد إن ”منغ منغ في سن البلوغ... والسير للخلف احتجاج على أشياء لا تحبها قد يكون الغذاء أو من يقومون برعايتها“.

وأقرضت الصين منغ منغ وجياو تشينغ لألمانيا في وقت سابق من العام الجاري. والاثنان من أكثر الحيوانات جذبا في مجمع صيني بالحديقة تكلف عشرة ملايين دولار وافتتحته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الصيني شي جين بينغ في يوليو تموز.

ويفصل بين حيوانات الباندا في الأسر باستثناء في موسم التزاوج الذي يكون في الفترة ما بين فبراير شباط ومايو.

وقال كنيريم ”بحلول موسم التزاوج ستكون منغ منغ قد وصلت إلى النضج الجنسي ويمكنها أن تركز كل طاقتها على إغراء شريكها“.

التعليقات