"ماتيل" تقدم دمية "شيرو" المحجبة تكريما للأولمبية إبتهاج محمد

 

تصنع شركة "ماتيل"، شركة لاستيراد ألعاب الأطفال وأنظمة ألعاب الفيديو، التاريخ بإطلاق أول دمية باربي ترتدي الحجاب أمس الاثنين، على غرار المبارزة الأمريكية الأولمبية إبتهاج محمد، أول أمريكية تنافس في الأولمبياد وتحصل على ميدالية ذهبية وهي مرتدية الحجاب.

وذكر موقع "تين فوج" أنه تم الكشف عن الدمية يوم الاثنين في قمة جلامور لنساء العام في مدينة نيويورك.

وقالت سيندي ليفي، رئيسة تحرير "جلامور"، في بيان، "إن إبتهاج محمد تحدت جميع الصور النمطية وذلك بالنسبة لي تعريف المرأة الأمريكية المعاصرة."

وإبتهاج، التي كان اسمها أيضا ضمن قائمة مجلة "التايم" لأكثر 100 شخصية تأثيرا العام الماضي، هي أحدث شخصية يتم تكريمها في برنامج باربي "شيرو"، الذي يحتفي بالنساء اللاتي تخطين العقبات وتحدين الحدود في مجالاتهن.

وقالت سيجال شال ميلر، نائبة رئيس " Global Marketing for Barbie" في بيان صحفي "باربي تحتفي بإبتهاج ليس فقط لحصولها على جوائر باعتبارها أولمبية، ولكن لتبني ما جعلها تنجح."

وتابعت "إبتهاج هي مصدر إلهام لعدد لا يحصى من الفتيات الذين لم يرين أنفسهن ممثلات، ومن خلال تكريمها، نأمل أن تذكرهن هذه الدمية بما يمكنهن أن يكونوا عليه ويفعلن أي شيء."

وإبتهاج لم تكن مصدر إلهاما للنساء من خلال الرياضة فقط، ولكنها أسست أيضا خط ملابس، لويلا، الذي يقدم مجموعة كبيرة من ملابس محتشمة وتواكب الموضة للنساء.

وقالت إبتهاج "لتين فوج" "اليوم، أنا فخورة بأن أعرف أن الفتيات الصغيرات، سواء كن محجبات أو غير محجبات، يمكنهن أن يلعبن بدمية باربي المحجبة."

وتابعت "وكشخص كبرت وأنا ألعب بدمية باربي، أعرف أنه كلما زاد تنوع الدمى المعروضة، فإنه يمكن سرد العديد من قصص الفتيات الملهمة."

التعليقات