"بتعمل إيه في العيد".. هاشتاج تحدث مشاركون فيه عن اللمة والفرحة وآخرون: مربوطين في ساقية شغل شغل شغل

 

 

يفصلنا عن عيد الفطر المبارك أيام معدودة، يأتي بروائح من الزمن الجميل و"شقاوة" الأطفال، واجتماع الأهل والأحبة. ففي العيد، يقترب البعيد ويجتمع الشمل وتصبح الأسر والعائلات أقرب لبعضها البعض.

وجاء تدشين هاشتاج "بتعمل ايه في العيد" للتدوين عما يفعله الناس في عيدهم وكيف يقضونه، في لفتة لتذكر طعم العيد عند بعضنا البعض وفيه قال مجدي " العيد يعني اللمه والفرحه بدون سبب يعني ضحكة الأطفال وضحكة الكبار اللي بدون سبب"، وقال أخر "العيد عندي يعني صلاة العيد، وفرحة الأطفال".

بينما يرى إبراهيم أن العيد اليوم ليس له طعما مثل ذي قبل فيقول "هو العيد بقى عيد يا صاحبي ؟ العيد كان زمان"، وقال باسم " بصلى صلاه العيد وافطر كحك العيد والشاى وانام وبس، وبليل أكل مكسرات واتفرج على التليفزيون أو أدخل سينما"، والعيد بالنسبة لعلي هو " هعمل شاي باللبن لانه وحشني جدا وهاكل بسكويت و كحك وهعيش حياتي".

بينما يختلف العيد عند مجدي لأنه لا يستمتع به فعلق قال "العيد عندي مربوط في ساقية شغل شغل شغل"، ويقول غنيم " ‏سهرة الوقفه بنفوق منها رابع يوم العيد ويقولولنا العيد خلص ارجع شغلك"، بينما يقول رضا "العيد فرحة للعيال وجيوبنا بتشتم على العديات اللي بتتفرق، منه لله اللي اخترع العيدية مكنش يعرف انها ايام سودة".

ويدعو هاني لعدم الانسياق ورا العادات السيئة فيقول "العيدية في العطاء مش لازم خمسات ولا عشرات انت تفكها جنيهات ورق جديدة وتظبط ذكرى عليها ودمتم"، بينما يرى وائل أن العيد بالنسبة له هو النوم والراحة واستعادة النشاط قبل العودة للعمل مرة أخرى "نام وارتاح واشحن طاقتك وريح جسمك عشان تعرف تكمل"، وأمجد "العيد صلاة وبلالين وهدايا وكحك وشاي بلبن وأغنية صفاء أبو السعود".

أما الفتيات فالعيد بالنسبة لهم "صلاة العيد وزنقة الكوافير وحرقة دم على اللي داخل بالجزمة"، وأخرى قالت "استمتع بالعيد بمشاهدو مدرسة المشاغبين واغنية العيد فرحة واسمه ياليلة العيد انستينا وأنا بجهز الكحك والشاي بلبن"، وتقول أم "العيد بالنسبالي اني ارتاح وانام بعد ماحيلي اتهد في تنضيف الشقة"، وأخرى "بعمل في العيد اني بزور الناس ويزورونا وبفضي أطباق وبملى اطباق، نفسي في عيد على البحر".

 

التعليقات