كندية تضحي بإصبع قدمها لاستخدامه في مشروب كوكتيل مقابل رحلة مجانية

 

 

خلال أسابيع قليلة، تتجه امرأة كندية وضيفها إلى مدينة يوكون الواقعة في الأراضي الكندية الشمالية الجذابة، في رحلة مجانية بالكامل لمدة أسبوع، وكل ذلك في مقابل التضحية بإصبع قدمها الكبير، من أجل استخدامه في مشروب كوكتيل في مطعم محلي مشهور بمدينة داوسون.

وكانت كيلي جرين، وهي مدربة قوارب كاياك في مدينة فانكوفر، قد فازت في مسابقة غريبة للسياحة في يوكون، والتي كانت جائزتها رحلة مجانية لمدة أسبوع، مقابل شرط واحد فقط، وهو إصبع القدم بشري مقطوع، وقالت كيلي لسي تي في نيوز، في مقابلة هاتفية أنها سعيدة بالفوز، وأضافت: "من المفترض أن يكون الإصبع بلا فائدة بعد الوفاة، ولذلك لن أحتاج إليه بعد الآن".

وتم الإعلان عن المسابقة في يونيو الماضي، حيث طلب المطعم من مستخدمي إنستجرام، نشر صور لأصابع أقدامهم للتبرع من أجل استخدامها في مشروبهم المحلي، الذي يتضمن وضع إصبع بشري مقطوع به، وتقدم أكثر من 300 مستخدم بصورهم علي هاشتاج #makeatoenation، وتم اختيار الفائزة كيلي وصديقها عن طريق السحب العشوائي.

ومن المقرر أن توقع كيلي صفقتها قريبا، عندما تزور فندق داون تاون في مدينة داوسون، حيث يتم تقديم الكوكتيل المشهور "سورتو" منذ السبعينيات، وقالت إنها تخطط لتجربة المشروب.

يذكر أنه تم الإعلان عن المسابقة، بعد سرقة الإصبع الأصلي في بداية هذا الصيف، ورغم أنهم يمتلكون أكثر من إصبع، ولكنهم كانوا في حاجة إلى تعويض الذي فقد أيضا بسبب صعوبة إيجادهم، ولحسن الحظ، تم إرجاعه بعدها بأيام مع رسالة اعتذار من رجل يشرح أنه كان ثملا، وقرر سرقته، وكتب: "أعدته في أسرع وقت، وهو غير تالف، مع خالص التقدير، أحمق ثمل".

ويعتقد أن أكثر من 70 ألف شخص جربوا هذا الكوكتيل، الذي يقدم، كشرط للانضمام إلى نادي كوكتيل سورتو، ويكون للمنضمين حق الفخر الرسمي، حيث يجب عليهم أن يلسموا الإصبع بشفاههم قبل الإنتهاء من المشروب، وفي نهاية الليل، يتم تخزين الإصبع في الملح وحفظه للعميل الجرئ المقبل.

ووفقا للأسطورة المحلية، فقد بدأ هذا التقليد في الفندق بعد أن وجد أحد القادة البحارين إصبع قدم محفوظ في زجاجة مشروب كحولي في مكان مهجور.

التعليقات