شارابوفا تعود إلى ملاعب التنس في أبريل بعد إيقاف 15 شهرًا: لا أستطيع الانتظار

 

قالت ماريا شارابوفا، الحاصلة على خمسة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى للتنس، اليوم الثلاثاء إنها ستعود إلى المنافسات الرسمية في بطولة شتوتجارت في أبريل بعد إيقافها لمدة 15 شهرا بسبب المنشطات.

وعوقبت اللاعبة الروسية التي تقيم في فلوريدا بالإيقاف لعامين في البداية بعد أن جاءت عينتها إيجابية لمادة ميلدونيوم المحظورة في بطولة أستراليا المفتوحة العام الماضي.

واعترفت المصنفة الأولى عالميا سابقا بأنها استخدمت هذه المادة لسنوات ولم تكن تعرف أنها أدرجت ضمن قائمة المواد المحظورة رياضيا في بداية 2016. وتم تقليص إيقافها لاحقا إلى 15 شهرا.

وقالت شارابوفا الفائزة بالبطولة التي تقام على ملاعب رملية ثلاث مرات متتالية من 2012 "لا يمكن أن أصبح أكثر سعادة بخوض أول مباراة بعد عودتي للمنافسات في واحدة من بطولاتي المفضلة."

وأضافت لموقع البطولة على الإنترنت "لا أستطيع الانتظار لرؤية جماهيري الرائعة والعودة للقيام بما أحبه."

وستعود اللاعبة الروسية للمنافسات في الوقت المناسب للمشاركة في ثاني البطولات الأربع الكبرى في العام في رولان جاروس. وتنطلق فرنسا المفتوحة يوم 22 مايو.

وقال ماركوس جنتهاردت مدير البطولة "أنا سعيد حقا بعودة ماريا بعد غياب طويل. ما يسعدني بالأخص هو مشاهدة الجمهور لها عن قرب.

"بالتأكيد هذه واحدة من أبرز اللقطات الرياضية والعاطفية في بطولتنا."

وربحت شارابوفا - التي ستبلغ 30 عاما في 19 أبريل- 29.7 مليون دولار في 2015 لتصبح الرياضية الأعلى أجرا في العالم.

ووصفت شارابوفا الحكم الأول للاتحاد الدولي للتنس بأنه "قاس وظالم" بعدما وجدت محكمة مستقلة أنها لم تتعمد خرق قواعد المنشطات. 

التعليقات