ردود أفعال متباينة حول انطلاق إذاعة تونسية للدفاع عن "مجتمع الميم".. بعضها وصل للتهديد البدني للعاملين بها

أثار إطلاق إذاعة تونسية عبر الإنترنت تهدف للدفاع عن قضايا المثليين والمتحولين والعابرين جنسيا أو ما يعرف بـ"مجتمع الميم"، ردود أفعال متباينة، وذلك حسبما ذكر موقع "الحرة".

وانطلق بث إذاعة "شمس راد" الجمعة، وأطلقتها جمعية "شمس" المعنية بقضايا الأقليات الجنسية وهي مدعومة من السفارة الهولندية بتونس.

ومنذ الإعلان الأسبوع الماضي عن قرب انطلاقها تلقت "شمس راد" تعليقات رافضة وصلت إلى حد التهديد البدني ضد العاملين بها، حسبما صرح به رئيس الجمعية بوحديد هادي لوسائل إعلام محلية.

ويقول هادي إن ردود الفعل حملت حكما مسبقا ضد الإذاعة حيث أنها "جاءت قبل أن يبدأ البث"، وفق ما قال لتلفزيون "حنبعل" التونسي.

إلا أن خبر انطلاق الإذاعة تلقى كذلك ترحيبا من جانب نشطاء حقوقيين ومستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي.

التعليقات