أمير عربي يشتري أغلى لوحة في العالم

 
بيعت في مزاد كريستي بنيويورك لوحة "مخلص العالم" التي رسمها ليوناردو دا فينشي (1452 - 1519) بمبلغ 450.3 مليون دولار، في 16 نوفمبر الماضي، ولم يعلن وقتها عن اسم المشتري.
 
وأفادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية بأن المشتري هو الأمير بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود.
 
وقد اشتهر المالك الحالي للوحة دافينشي، الأغلى في العالم، بجمعه للأعمال الفنية، لكن المعلومات المتاحة عن وضعه المالي شحيحة. وتتابع نيويورك تايمز أن الأمير تربطه علاقة بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
 
 
ويذكر أن شراء لوحة كهذه بهذا السعر، من قبل أمير مسلم، سوف يثير جدلا بين المواطنين المتدينين في المملكة العربية السعودية، خاصة أن موضوع اللوحة من وحي الإنجيل، وهي تصور المسيح، وفي إطار التحريم القاطع في الإسلام لتصوير الأنبياء والرسل.
 
كما تشير النيويورك تايمز كذلك إلى أن الأمير محمد بن سلمان تربطه علاقة صداقة مع السلطات في إمارة أبو ظبي التي افتتح فيها مؤخرا أكبر فرع لمتحف اللوفر الفرنسي في العالم، ما يفسر التغريدة التي أطلقها متحف اللوفر أبو ظبي من خلال حسابه على موقع تويتر، والتي تقول إن لوحة "مخلص العالم" سوف تكون ضمن المعروضات في هذا المتحف.
ورسم دا فينشي "مخلص العالم" مطلع القرن الـ 16، وجاء أول ذكر لها في المجموعة الفنية لملك إنكلترا كارل الأول، وذكرت للمرة الثانية عام 1763 عند عرضها للبيع في المزاد العلني، ثم عادت اللوحة فاختفت مرة أخرى. ولم يتحدث عنها أحد حتى ظهورها في مجموعة  فردريك كوك، أحد أثرياء إنكلترا، واعتبرها الخبراء حينها مرسومة بريشة أحد تلاميذ دا فينشي.
 
التعليقات