منشور فيسبوكي ينقذ فتاة من مكيدة يصنعها لها خطيبها.. والفتيات: كيدهن عظيم

 

 

"أوضة وصالة" هكذا جعلت صفحات مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" حدود العلاقة والتواصل بين المواطنين، فالبداية كانت عندما نشرت إحدى مستخدمات الموقع منشورا عبر حسابها الخاص تبحث فيه عن فتاة تدعى "آية" تسكن بالحي العاشر من رمضان، ويعتزم خطيبها فسخ الخطبة ولكن بعد أن يسترد قيمة الشبكة التي أهداها لها.

وعرفت هذه الفتاة تلك المعلومة خلال سماعها له يُدلي بتلك الخطة في مكالمة هاتفية مع الفتاة الثانية التي سيتقدم لخطبتها قبل فسخ الخطبة الأولى مباشرة.

وكتبت الفتاة التي سمعت تفاصيل هذه المكالمة وتدعى حسناء، قائلة:"إلى آية القاطنة بمدينة العاشر من رمضان وخطيبك من طنطا وبيشتغل في العاشر وبكرة هيروح معاكي فرح بنت خالتك. خطيبك قاعد دلوقتي ورايا في الميكروباص في طريقه للعاشر وبيتفق عليكي مع واحدة اسمها ريهام عشان يسيبك ويخطبها بس بيشوفوا طريقة عشان ترجعيله الشبكة وغالبًا هيقولك إن عنده أزمة مادية وعايز ياخد منك كمان 15000 جنيه فلوس الجمعية اللي هتقبضيها أول الشهر."

وطالبت كل من يرى المنشور بمشاركته حتى يتم الوصول إلى الفتاة التي ستتعرض للنصب من قبل خطيبها.

وصل عدد مشاركات نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" للمنشور أكثر من 8000 مشاركة، يبحثون فيه عن "آية" القاطنة بالعاشر من رمضان، لإنقاذها من خدعة خطيبها، وبالفعل كانت المفاجئة وهي الوصول إلى هذه الفتاة.

وأعلنت عن ذلك إحدى صديقاتها التي كتبت عبر حسابها الخاص "يا جماعة إحنا مش هنقدر نخبي عليكو أكتر من كدا إن آية دي تبقى Aya M. Hamid وإن آية فركشت الخطوبة وهتاخد حقها تالت ومتلت.. ونشكر حسناء على الموقف الجدع جداً دا.. إحنا لازم نشتغل ف المخابرات يابناات.. إن كيدهن عظيم".

وجاءت أبرز التعليقات على هذا المنشور من الفتيات اللاتى فرحن بالعثور على "الضحية" مثلما أطلقوا عليها، " عااااش يستاهل.. محدش يقدر يجي ع بنت"، وكتبت أخرى "اهو اتفضح ف مصر كلها بقي مفيش ولا حتى كلبة هتعبره"، بينما كتبت إحدي المتابعات للموضوع "يا ستى ربنا ينتقم من كل خاين وربنا قادر على كل شىء وربنا بيحب البنت دى بجد إنها كشفت مخططه الرخيص".

وكانت المفاجأة الكبرى هي أن الفتاة التي كان يبحث عنها الجميع أمس، أعلنت عبر حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عن فسخ خطبتها حيث كتبت "دايما الخطوبة الأولى بتفشل معروفة يعني"، وقام متابعيها بتهنئتها على التخلص من الخطيب الخائن، ومعرفتها للأمر بمحض الصدفة.

 

 

 
 
التعليقات