لأول مرة.. أطباء صينيون ينقذون حياة امرأة شابة بزراعة حبل شوكي جديد مصنوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

تمكن أطباء صينيون من علاج مريضة شابة، تعاني من ورم خبيث كبير في العنق، تسبب في تلف ستة فقرات عنقية متتالية، من خلال تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد للمرة الأولى في العالم.

وذكرت صحيفة "بيبول توداي" أن المريضة، 28 عاما وتدعى شياو ون، تم تشخيص إصابتها بالسرطان الغضروفي، وهو نوع نادر، يبدأ في العظام، في شهر مايو وأن الورم انتشر من بداية الفقرة الثانية وحتى السابعة في العمود الفقري، حيث تتكون عظام الرقبة من سبعة فقرات، وتشكل العظام الأكثر حساسية في الجسم.

وبعد فشلها فى إيجاد علاج فعال من المستشفيات الأخرى، توجهت المرأة، التي تزن حوالي 121 كيلو جراما، إلي مستشفى تشانجتشنج بمدينة شانجهاى للحصول على المشورة الطبية، وقام فريق من الأطباء بقيادة الطبيب شياو جيانرو، وهو جراح عظام شهير، بمتابعة الحالة.

ووجد الأطباء أن هذا النوع من السرطانات كان من الصعب علاجه بالعلاج الكيماوي وكان عرضة للرجوع مجددا، ولذلك قرروا أنه يجب إزالة الورم بأكمله، إلى جانب إزالة عظام شياو ون المتضررة، واستبدالها بأخرى صناعية، ولكن بسبب طول العمود الفقري التالف، لم يجدوا بديلا صناعيا في السوق الصينية، وقرروا بناء آخر مماثل.

وبعد الحصول على موافقة شياو ون على الخطة، قضى الطبيب وفريقه ثلاثة أسابيع لبناء العظام الصناعية عن طريق الطباعة ثلاثية الأبعاد، وتمكنوا من مطابقة النموذج للحجم الحقيقي لفقرات عنق المريضة، باستخدام سبائك التيتانيوم.

وأجرى الأطباء الجراحة في يوليو الماضي، حيث أزالوا الورم كاملا والستة فقرات التالفة، واستمرت العملية 13 ساعة، وخرجت المريضة الآن من المستشفى، ولكنها مازالت في مرحلة التعافي، وهي قادرة على المشي، ولكن لديها صعوبات في تحريك رأسها، وفقا للتقارير.

التعليقات