هنديات ناجيات من هجوم الأحماض في عرض أزياء لتسليط الضوء على المساواة

 
 
متألقات بظلال الأخضر والوردي والخوخي، ظهرت هنديات ناجيات من الهجمات الحمضية في عرض أزياء لزيادة الوعي بالعنف ضد المرأة.
 
ووقفت النساء بوجوههن المكسوة بالندوب، حيث عرضت 11 عضوا في مجموعة غير هادفة للربح الملابس الهندية والغربية الملونة، على المنصة وتحدثن عن الثقة والتقطن الصور أمس الأربعاء، أي قبل يوم من يوم المرأة العالمي.
 
وكانت لاكسمي، التي تعرضت للهجوم في عام 2005 وهي في الـ15 من عمرها على يد رجل 32 عاما رفضت الزواج به، المسئولة عن الفاعلية التي أقيمت في عاصمة الهند المالية مومباي، نقلا عن موقع "آراب نيوز" الصادر باللغة الإنجليزية.
 
وقالت لاكسمي "وضعت جانبا المفاهيم، التي يتحدث عنها المجتمع، عن الوجه وتحركت إلى الأمام في الحياة."
 
وأضافت لاكسمي، التي دفعت مناشداتها ضد الهجمات الحمضية المحكمة العليا في الهند إلى إصدار اللوائح الخاصة ببيع الأحماض في عام 2013، "نحن لا نود الحصول على الاحترام، نحن نريد المساواة."
 
وتشير التقديرات إلى أن أكثر من ثلثي الهجمات الحمضية البالغة 1500 حالة في كل عام تحدث في الهند، العديد منها على يد أفراد الأسرة أو الأزواج الغاضبين.
 
وعدد قليل من الضحايا يبلغن عن الهجمات، خوفا من الأعمال الانتقامية على يد المسيئين، على الرغم من أن التشويه غالبا يحدث العزلة والرفض.
 
 
 
التعليقات