إحصائية ضخمة: التحرش الجنسي يطال 43 % من الشابات في المهرجانات الموسيقية

 

أكدت إحصائية جديدة أن "حوالي 43 في المئة من الشابات اللواتي يذهبن إلى المهرجانات وممن هن دون سن الأربعين تعرضن لسلوك جنسي غير مرغوب به خلال المهرجانات الموسيقية.

وأوضحت الدراسة أن 22 في المئة من إجمالي الشابات اللائي يرتدن المهرجانات قد تعرضن للتحرش فيما بلغت نسبة النساء اللواتي تعرضن للتحرش بوجه خاص نحو 30 في المئة.

وكانت أغلبية حالات التحرش تتمثل بـ "توجيه كلمات جنسية لهن وإجبارهن على الرقص".

وعمدت شركة "يوغوف" المتخصصة في أبحاث السوق وتحليلات البيانات، ومقرها بريطانيا، إلى إجراء إحصائية لنحو 1188 من مرتادي المهرجانات الموسيقية، وتوصلت إلى نتيجة مفادها أن 2 في المئة فقط من حوادث التحرش تم الإبلاغ عنها رسمياً للشرطة.

ووفقا لمسح للجريمة في إنجلترا وويلز أجراه مكتب الإحصاءات الوطنية في وقت سابق هذا العام، فإن اكثر من 80 في المئة من الضحايا الذين تعرضن لاعتداء جنسي في شهر فبراير الماضي ،إلا أنه لم يتم الإبلاغ عن هذه الجرائم.

وأظهرت هذه الإحصاءات أن واحدة من أصل خمس نساء تعرضن لنوع من أنواع العنف الجنسي منذ سن السادسة عشر من أعمارهن.

وأكدت إحصائية "يوجوف" أن "1 في المئة من النساء فقط أبلغن أحد موظفي المهرجان عن تعرضهن لاعتداء جنسي أو تحرش قبل بدء المهرجان أو خلاله، فيما أبلغ 19 في المئة من الرجال عن تجربتهم.

التعليقات