أول صعيدية تحصل على حكم قضائي ضد متحرش بالسجن 3 سنوات: واجهن بشجاعة ودون خوف

 

قالت رانيا فهمي، أول صعيدية تحصل على حكم قضائي ضد متحرش بالسجن 3 سنوات، إن على البنات بكافة محافظات مصر، ألا يخفن ويواجهن المتحرشين في الشوارع بكل شجاعة، موجهة حديثها لكافة بنات وسيدات مصر قائلة: "واجهن بشجاعة".

وأضافت رانيا في تصريحات نشرتها "بوابة الأهرام" الرسمية، أنها لا تعرف الشخص الذي قام بفعلته المشينة معها، وفوجئت عندما علمت بأنه متزوج، ولديه طفلة صغير، مؤكدة أنها توجهت وحدها لقسم الشرطة، وساندتها في ذلك والدتها، لاسيما أن والدها توفي وشقيقها طفل صغير.

وبحسب بوابة الأهرام، كانت رانيا، تعرضت للتحرش الجنسي، أثناء ذهابها للسوق لشراء بعد احتياجات منزلها، وفوجئت بشخص يتعقبها ويتحرش بها، فاشتبكت معه في مشاجرة علنية، وتدخل بعض المارة، الذين ساعدوا المتحرش بالهرب، وبالرغم من ذلك أصرت على التوجه لقسم الشرطة، وتحرير محضر ضد هذا الشخص.

ولحسن حظ رانيا، أن كاميرات سوبر ماركت، سجلت واقعة التحرش وتفاصيل المشاجرة، وبشاعة ما قام به المتحرش، الذي تم التوصل إليه، وتقديمه للمحاكمة، التي قضت بالحكم عليه بالسجن 3 سنوات.

ورانيا هي فتاة صعيدية، خريجة كلية العلوم جامعة جنوب الوادي بقنا، وتعمل في شركة أدوية، وتسكن في منطقة عطفة الشرقاوي بوسط قنا، وهي أول فتاة تحصل على حكم ضد متحرش.

التعليقات