مسئول آخر بالبيت الأبيض يستقيل بعد مزاعم بممارسة العنف الأسري

 

 

 

ذكرت وسائل إعلام امريكية يوم الجمعة أن مسؤولا بالبيت الابيض استقال من منصبه وسط ادعاءات تتعلق باعمال عنف أسري، بعد يومين فقط من استقالة روب بورتر، المساعد بالبيت الأبيض، في ظروف مماثلة.

وأوضحت صحيفة "واشنطن بوست" أن كاتب الخطابات ديفيد سورنسن استقال بعد أن قالت زوجته السابقة لمكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) إن سورينسن كان عنيفا معها وأساء إليها خلال علاقتهما التي استمرت عامين ونصف العام.

وقال سورنسن للصحيفة إنه استقال من منصبه لانه "لم يكن يريد ان يتعامل البيت الابيض" مع هذه القضية المشتته للانتباه.

وكان سورنسن، الذي نفى الاتهامات وقال إنه كان ضحية في هذه العلاقة، هو ثاني مسؤول في البيت الابيض يستقيل منذ يوم الاربعاء الماضي عندما استقال المساعد الكبير بالبيت الأبيض روبرت بورتر بعد مزاعم بارتكابه أعمال عنف أسري أيضا بحق زوجتين سابقتين له.

 

التعليقات