"أشهر العسل".. اتجاه حديث يحمل المغامرة للأزواج الجدد في ظل أنماط الحياة المهنية

قال أحد الخبراء أن المتزوجين حديثا قد يتخلون عن شهر العسل التقليدي لاتخاذ اتجاه جديد وهو "أشهر العسل المتعددة". وأوضح أن إحساس الأزواج بالمغامرة في السنة الأولى في ظل أنماط الحياة المهنية، يعتبر أكثر إثارة وعملية على حد سواء من عطلة استوائية تقليدية لأسبوعين. حسبما ذكر موقع "فوكس نيوز".

وقالت منسقة حفلات الزفاف شي جاكوبس: "قد لا يرغب الأزواج اليوم في الجلوس على نفس الشاطئ لمدة 10 أيام متواصلة. ففي كثير من الأحيان، يريدون تنويع الأنشطة التي يقومون بها. من الأسهل القيام بذلك عن طريق الذهاب في رحلات قصيرة إلى أماكن أكثر."

ووفقًا لأحدث دراسة عن السفر الرومانسي، فإن ما يقرب من 82٪ من المتزوجين الجدد يختارون قضاء عطلات رومانسية لمدة يومين إلى خمسة أيام بعد الزفاف، في رحلات جذابة وذكية بالنسبة للأزواج الجدد. بحسب ما أورده موقع "يو إس إيه توداي".

وتضيف إيمي جاكوبس: "لا يمكن للأزواج الابتعاد عن العمل عندما يريدون. فضغوط العمل الحالية لا تتناسب مع شهر العسل التقليدي الذي يضطر فيه الزوجين البقاء بعيدا عن العمل لمدة أسبوعين".

وقالت جولييت سكواب لموقع "ياهو"، إنها وزوجها بريت كاسبي لم يرغبا في الاحتفال بشهر عسل كبير نظرا لالتزاماتهما في العمل، وذلك بعد زواجهما في سبتمبر 2017.

وتابعت: "كان شهر سبتمبر وقتًا مزدحمًا للغاية بالنسبة لنا في العمل. لذا، بدلاً من القيام برحلة كبيرة بعد حفل زفافنا، قررنا أن نأخذ أسبوعاً ونذهب إلى نابا وسونوما في كاليفورنيا ونقوم بما نحب أن نفعله: الأكل، والشرب، والتواجد معاً. وتوصلت إلى أنه من الأفضل أن نسافر قدر المستطاع قبل أن يكون لدينا عائلة".

وعلى طريقة "أشهر العسل المتعددة"، زارت جولييت وزوجها كولومبيا، وينويان الذهاب إلى لندن وباريس وبرشلونة هذا العام.

ووفقًا لموقع "ياهو"، فإن المتزوجين حديثًا يجدون أنه من الحكمة جدولة العديد من أشهر العسل خلال عطلات نهاية الأسبوع للحصول على أقصى استفادة من مغامراتهم.

 

التعليقات