لا تنام بعد الخناق.. دراسة: الغضب يمنعك من الاستمتاع بليلة نوم جيدة

معظم الأزواج يعرفون أنه لا يجب أن يناموا بعد الخناق، ووفقا لباحثين، فإن الغضب لن يضر علاقتهم فقط ولكنه أيضا يمكن أن يضر النوم ولا يجعل الشخص يستمتع بليلة نوم جيدة.

ووجدت دراسة أن من يغضبون بشكل عام ويكافحون من أجل الحفاظ على أعصابهم يكون نومهم هو الأسوأ.

ويعتقد أنهم يبقون أنفسهم مستيقظين من خلال التفكير العميق في إحباطاتهم ويجدون صعوبة في تحقيق الهدوء الذي يحتاجون إليه للنوم، نقلا عما نشر على موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أمس.

وربما يكون هناك سببا بدنيا حيث أن الشعور بالغضب يزيد من نشاط القلب والأوعية الدموية مما يجعل من الصعب النوم.

واستند علماء النفس في جامعة ولاية ايوا في نتائجهم على 436 متطوع تمت مراقبة نومهم بعد استكمال استمارة عن الغضب.

وطرح على المشاركين في الدراسة أسئلة لتحديد ما إذا كانوا يغضبون بسرعة وسهولة أم لا. كما تم سؤالهم عن مدى غضبهم عند استفزازات معينة مثل انتقاد الآخرين لهم.

التعليقات