مرارة الخيانة وانتقام الزوجات.. دينا: عرفت بخيانته ببرنامج التجسس وكسرت البيت عليه.. وشمس: هددني بالإنفاق حطيتله زيت كافور في الاكل

دينا: أول ما بدأ يخبي عليا ويحط أرقام سرية على موبايله ويقولي حياتي الخاصة عرفت ان في حاجة غلط وسجلتله

شمس: واجهته بالستات اللي بيجيبهم في الشقة هددني بالإنفاق على الولاد بقيت أحطله زيت كافور عشان ميقربليش وارتاح منه

خبير أسري: الخيانة من السمات الشخصية للرجل كاستعداده للاستمالة وعدم قدرته على مقاومة الاغراء

 

 

 

الخيانة خنجر سام في صدر الزوجة خاصة وان كانت من عشرة العمر وأب أبنائها، حينها تقف الاسئلة حائرة بين شعور المرأة بالانتقام من عادة زوجها القميئة في شخصه والحفاظ على الاسرة، أو طلب الطلاق، وعن هذا شاركت دينا وشمس قصتهن مع خيانة أزواجهن لـ"مصريات".

 

وقد أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء طبقا لاخر احصائية في 2016 أن هناك حالة طلاق كل 4 دقائق هذا هو الرقم الصادم، وقد شهد العام الماضي نحو 75 ألف حالة طلاق بسبب الخيانة الزوجية طبقا لنفس الاحصائية..

 

وبما أننا نشهد طفرة تكنولوجية ضخمة فأصبح السيطرة والتحجيم على الرجل عنصر يستفز أي إمرأة "لازم أحاجي على طيري ليلوف على غيري" فكان هذا رد فعل دينا عندما شكت في سلوك زوجها، "الست مننا أول واحدة بتحس بجوزها إذا كان في حد شاغله والا في حد في حياته عشان كده أول ما الفار بيلعب تبتدي تدعبس وتفتش وراه" قالت دينا فعندما فاجأها التغيير في سلوك زوجها واتباعه أساليب الحرص المبالغ فيها والأرقام السرية التي أصبحت على جميع أشياؤه الخاصة فعلمت حينها أن الموضوع أكبر من حياة شخصية وتلك الأحاديث الشيقة التي يرويها لها عن حريته في الاحتفاظ بمساحته الخاصة ماهي إلا أسلوبا جديدا للتشويش عن الشئ الأعمق".

 

فتروي دينا لـ"مصريات" قائلة "فعلا مكنش أتصور ان جوزي يخوني مع صديقته اللي في الشغل واللي كنت فاكراها محترمة ومؤدبة استغلت طيبة قلبه واتقربت منه بحجة مشاكل مع زوجها لحد ما اتقرب منها للأسف أنا لما شكيت فيه عملت مشاكل كتير معاه وهو كان بيقوللي انها أوهام وشك وكان بيعمل خناقات لحد ما في يوم سجلتله وهو قاعد في الأوضة بيكلمها وانا من بجاحته كنت في المطبخ محسستوش اني هسجله لما في رقم متسجل بإسم واحد صاحبه قعد يرن كتير قمت من جنبه وقلتله انا هاخد شاور وسيبت موبايلي بيسجل في الاوضة وعرفت انه بيكلمها ولما واجهته كسرت البيت على دماغه ونزلت كسرتله العربية وطبقتها وجالي انهيار عصبي فمعرفش ينكر وقعد يعتذرلي وحكالي اللي حصل بس على الرغم اني عديت المرة دي بس سابت أثر وعدم ثقة جوايا معتقدش انها هتروح بالساهل".

 

ومما لاشك فيه أن الخيانة تزعزع الثقة لدى الطرفان وعند النساء يصبح الأمر صراعا نفسيا وصراعا من أجل إثبات الذات فيظل شغلها الشاغل هو كيف تضمن أن هذا العابث لن يعبث بذيله مرة أخرى فتنقلب حياتها إلى جحيم وحينها تلعب دور المخبر السري فتقول شمس "بعد ما جوزى خانني أكتر من مرة وللأسف جيراني كذا مرة حكولى عن الستات اللي بيجيبهم في الشقة لما بكون مش موجودة وأنا عندى منه 4 أولاد أروح فين بيهم ومحدش هيستحملني بعيالي وهو مش في دماغه".

 

لم تعلم شمس أن زوجها وأب أبنائها سوف يخيرها بين صمتها على خيانته ومساومتها على مصاريف الأبناء حيث أنه يعلم تمام العلم أنها لن تستطيع الإنفاق على نفسها هي والأولاد خاصة أنها من أسرة بسيطة فقالت "عشان عارف اني من عيلة فقيرة والجاي على قد اللي رايح بيذلني ولما بقوله انه خاين بيقولي اثبتي وانا راجل وكل الرجالة كده عينهم زايغة وانا لازم اعيش مقهورة عشان العيال بقه عامل زي اي

كرسي يجي البيت عشان يصرف وبس وانا مابقاش فارق معايا غير اني اربي العيال حتى لو مشي مع ستات الدنيا بس طالما بعيد عني خلاص".

بينما تم تخييرها بين الحياة صامتة مع علمها بخيانته أو عدم الانفاق على أبنائها اضطرت شمس للانتقام من زوجها بطريقتها الخاصة ولم تفكر حينها إلا في أن تستريح منه فقط على حد قولها فتستكمل

"اضطريت استحمل وأعيش وأنا مطنشة خياناته دي بس مابطقش يقربلي لأنه بتاع الستات ومباح لأي حد وعشان مايقربليش بقيت أهمله وأحطله في الأكل نقطة أو اتنين زيت كافور عشان تهدى الناحية الجنسية وارتاح منه، واحسن حاجة في زيت الكافور والخروع اني بحطهم في الاكل من وراه ولو فكر في علاقة معايا تفشل ويتجنن ويحل عن سمايا".

ومن جانبه يقول الدكتور محمد هاني استشاري الصحة النفسية وخبير العلاقات الأسرية، أن الخيانة تعتبر بصورة كبيرة من السمات الشخصية للرجل، مثل استعداده للاستمالة وعدم قدرته على مقاومة

الاغراء، الى جانب غياب الوازع الديني لدى بعض الرجال فيحدث خللا في إدراكه للحلال والحرام، فيفتعل المبررات لخيانته، كمعاملة الزوجة له أو إهمالها له، أو بعض الضغوطات.

واستكمل الدكتور في تصريحات خاصة لـ"مصريات"، أن الخيانة غالبا ما تصاحب بكذب وتبريرات وهذا نتيجة لضعف الشخصية، وعلى المرأة الحذرة أن تتعامل بحكمة ووعي مع شطحات زوجها، وعليها أن تضع شروطا واضحة وأساسية لنجاح العلاقة مع الزوج حتى يتفادى الزوجين بعض المشاكل التي تنجم عن الخيانة والقاء اللوم على الظروف والضغوطات.

التعليقات