دراسة أمريكية تكشف: النساء أكثر سعادة مع الأزواج الأقل جاذبية

أشارت دراسة أمريكية جديدة، نشرت في مجلة صورة الجسم، إلى أن العلاقات الرومانسية كانت أكثر نجاحا عندما تتزوج المرأة أو ترتبط برجل أقل جاذبية.

وحلل احثون من جامعة ولاية فلوريدا وجامعة ميثوديست الجنوبية في ولاية تكساس، 113 ثنائي من المتزوجين حديثا، لم يتعدى أي منهم أربعة أشهر زواج، وكلهم في أواخر العشرينات من العمر ويعيشون في منطقة دالاس، وفقا لصحيفة "نيويورك بوست".

واعتمدت الدراسة على أخذ صورة كاملة لجسم كل شخص، وتم تصنيفهم في مقياس ما بين 1 و10 من حيث جاذبية شكل الوجه والجسم، وقدم الباحثون استطلاعات للنساء، تسألهم عن استعدادهم للنظام الغذائي والحفاظ على جسم مثير، وبعض البيانات المقدمة قالت "أشعر بالذنب الشديد بعد تناول الطعام"، "أنا أحب معدتي فارغة" و "أنا مرعوبة من اكتساب الوزن".

ووفقا لمجلة "إسكواير" البريطانية، ذكرت الدراسة أن النساء كانت أكثر سعادة مع الرجال الأقل جاذبية وراثيا، لأنهم كانوا يعوضون ذلك من خلال لفتات رومانسية، مثل تقديم الهدايا، والخدمات الجنسية أو المشاركة في الأعمال المنزلية، وقالت الدراسة "يبدو أنهم كانوا أكثر التزاما، وأكثر استثمارا في إرضاء زوجاتهم عندما شعروا بأنهم يحصلون على صفقة جيدة."

وفي الوقت نفسه، وجدت أن النساء المتزوجات من رجال مثيرين، كن أكثر عرضة للهوس حول ممارسة الرياضة واتباع الأنظمة الغذائية ليكن أنحف، وقالت تانيا رينولدز، وهي طالبة دكتوراه في علم النفس في جامعة فلوريدا "كشفت النتائج عن أن وجود زوج جذاب جسديا قد يكون له عواقب سلبية على الزوجات، خاصة إذا كانت هذه الزوجات غير جذابة بشكل خاص."

وأكدت الدراسة على أنه يمكن مساعدة هؤلاء النساء من خلال أن يتأكد شركائهم من طمأنتهم، وتذكيرهم باستمرار بأنهن رائعات، وأن يعبروا عن حبهم لهن في أي وزن، وتقديم الدعم دائما من خلال التركيز على نقاط قوتهن بعيدا عن الشكل، مثل الصفات الإنسانية التي تعجبهم في زوجاتهم.

التعليقات