"ماذا كنت ترتدين؟".. معرض فني أمريكي يسعى لإنهاء تحميل الضحايا مسئولية العنف الجنسي

تتعرض الملايين من النساء والفتيات إلى العنف الجنسي حول العالم، ولكن عادة ما يتعرضن إلى الاعتداء الأعنف حين يسأل بعض الأشخاص عما كن يرتدينه خلال التعرض للاعتداء، في محاولة لإلقاء اللوم على الضحية.
 
ولذلك قررت جامعة كانساس، إقامة معرض فني لعرض الملابس التي كانت ترتديها عدد من الناجيات خلال تعرضهن للاعتداء، ويتضمن المعرض الفني 18 قصة عن العنف الجنسي مع عرض الملابس الفعلية التي كانت ترتديها الناجيات، والتي شملت أزياء ما بين بيكيني، وقميص رجالي أصفر، وثوب أحمر مثير وحتى التي شيرت والبنطلون جينز.
 
وقالت جين بروكمان، مديرة مركز التوعية والوقاية من الاعتداء الجنسي بجامعة كانساس، لصحيفة هافينجتون بوست، أن هدف المعرض الرئيسي هو تعزيز الوعي حول العنف الجنسي ومكافحة لوم الضحايا.
 
وأضافت جين: "يمكن للجمهور الدخول إلى المعرض ورؤية أنفسهم، ليس في الملابس فقط، وإنما أيضا في قصصهن"، وقالت أن فكرة المعرض اعتمدت على خلق تلك اللحظة، حين ترى كل النساء أن معظمهن يمتلكن تلك الملابس، على أمل القضاء على خرافة أن عدم التعرض للعنف الجنسي مرتبط بتجنب بعض الملابس.
 
وجمع المشروع في البداية 40 قصة، ولكن 18 منها فقط تعرض حاليا في جامعة كانساس، وقالت جين أنه تم جمع القصص من طلاب الجامعات، وشارك الطلاب قصصهم بطرق مختلفة، مثل المقابلات الشخصية، أو بطرق مجهولة مثل المجلات المعروضة في المعارض الماضية، حيث يمكن للناجين كتابة قصصهم، أو استخدام الهاشتاج على الانترنت.
 
 وتبرع بعض الطلاب بمجموعة الملابس التي تم عرضها، لتمثيل الملابس التي وصفتها الناجيات في القصص التي تم جمعها، وأكدت جين أن ردود الأفعال تجاه المعرض كانت إيجابية حتى الآن، حيث قالت العديد من الناجيات أن تلك القصص كانت مشابهة لقصصهن، أو أن الملابس بالفعل كانت مشابهة لما كن يرتدينه خلال التعرض لتلك الاعتداءات.
 
وقالت جين: "الملابس لا تسبب العنف الجنسي، بل الجاني هو من يسبب الأذى، والدافع الحقيقي وراء هذا المشروع، هو توفير السلام النفسي للناجيات، وتوعية المجتمعات المحلية."
 
يذكر أن المشروع الفني تم إنشائه فعليا عام 2013، بالتعاون مع الأستاذة الجامعية، ماري وياندت هيبرت، المشرفة علي مبادرات البرمجة في جامعة أركنساس، وعرض المشروع منذ عام 2013، في عدة جامعات أخرى، منها جامعة أركنساس وجامعة ولاية أيوا.
 
 
 
التعليقات