زوجة تروي مشكلتها: جوزي طلقني بتعليمات من والدته.. وتعليقات: صفحة واتقطعت.. وخبيرة أسرية: الزوج الضعيف لا يتحمل مسؤولية

زادت نسب الطلاق في الفترة الأخيرة، حيث أصبحت مصر الاولى عالميا في ارتفاع نسب الطلاق حسب تقرير المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية المصري، وأشار التقرير إلى وجود 105 ملايين حالة طلاق منذ بداية 2017، بما يعادل 260 حالة طلاق يوميًا، أي أكثر من 10 حالات في الساعة الواحدة، كان معظمها بسبب عجز الزوج عن الوفاء بالاحتياجات المالية للأسرة.

ولكن لم يكن عجز الزوج فقط هو السبب في ارتافع نسب الطلاق حيث نشرت إحدى صفحات مواقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" مشكلة لسيدة أوضحت إن زوجها طلقها بطلب من والدته، مما يزيد من اسباب ارتفاع حالات الطلاق أيضا وهي المشاكل الأسرية في بيت العائلة.

وقالت السيدة في شكوتها "انا كنت متجوزة وعندي بيت وكنت بحب بيتي اوي بالرغم ان الى كان جوزي عمرى محسسنى انه بيتي،  طلقني مرة بأمر من امه وظلمني علشان معملتش حاجه ورجعتله تاني على مسؤليتي من غير مؤخر ولا اي حاجة وقلت نعيش سوا هو رجعلي يبقى عاوزني وانا كنت عوزاه، الفترة الى رجعت فيها دى كانت سنتين كل خناقه صغيرة او كبيرة يقولي حتتعدلي ولا اطلقك كان دايما بيهددني بالطلاق وانا عمري مطلبتها ولا كنت حطلبها كان بيضربني ومبتكلمش اقوله كل البيوت فيها مشاكل بس مش بيطلقوا على اتفه الاسباب انا اتحديت الكل علشان ارجعلك، طلقني تاني مع خناقه بسيطه وكسرني تاني، انا لما حد بيسألني اطلقتى ليه مبعرفش اجاوب والله انا مكنش عندي مشاكل كبيرة لا والله بالرغم اني استغنيت عن العيال وكنت موافقه اعيش معاه وبقوله انت اللي تغسلنى لما اموت، كسرني ووجعني اوي اوى وهو عايش حياته عادي جدا مش دا ظلم"

وجاءت التعليقات مؤيدة للسيدة صاحبة الشكوى، وهاجمت زوجها وقال محمود طلعت "طبعا ظلم باين اوي ؟ بس ده ظلم من نفسك لنفسك، المفروض مكنتيش جيتي علي نفسك من الأول الإنسان لازم يكون عنده كرامه وفي ناس لما بتلاقي اللي قدامها بيسامح وبيعدي بيدوس أكتر وبيهين أكتر".

وأخرى علقت قائلة "اعتبري اللي فات في حياتك صفحة واقطعيها وابدأي حياه جديدة لونيها بالفرحة واسعدي نفسك الدنيا دي قصيرة أوي علي إننا نقضيها في مشاكل وتعب".

ونشر حساب آخر "بصي يا جميل دى اسمها متلازمة استوكهولم لما يتوحد الضحية مع الجاني ويوجد له مبررات"، المهم يعني انتي ربنا نجاك، وبعدين تنضربي وتقولي معنديش مشاكل كبيره، عموما انا معرفش ظروفك في بيت اهلك بس يعني ربنا يهديك ويعوضك خير".

وهاجت شيماء موسى قائلة "طلقك بأمر من أمه، ورجعتيلو تاني ؟! مش خايفة يطلقلك تانى بأمر من امه بردو، والله يا بنتى البنى آدم اللي يسمح بخراب بيته بسبب تدخل اي حد في حياته واللي يهدد بالطلاق كل شويه مايتبكيش عليه..لانه مش راجل للاسف !".

وقالت "مروة نصر" استشاري العلاقات الزوجية لابد أن تكون الأم طرف محايد في مشاكل الأزواج، أن تسعى لحل الخلافات بين الزوجين.

وأضافت في تصريحات خاصة لـ "مصريات" لا يمكن تصّور أن تطلب الأم تطليق الزوجة فيلبي الابن طلبها، مبينة أن الزوج ضعيف الشخصية ولايمكنه تحمل المسؤولية بحسب وصفها، واختتمت قائلة "لابد لهذه الزوجة أن تبدأ حياتها من جديد ولا يمكن البكاء على أشباه الرجال".

وطبقا لمعلومات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في آخر نشراته الشهرية، بلغت حالات الطلاق في مصر أكثر من 11 ألفا وخمسمائة حالة في شهر يوليو الماضي.

التعليقات