تقرير: التقدم العالمي في سد الفجوة بين الجنسين توقف منذ عام 2013

 

أوضح تقرير، صدر اليوم الخميس، أن المملكة المتحدة فشلت فى تحسين المساواة بين الجنسين بالمقارنة مع دول أخرى خلال العقد الماضى.

وأظهر التقرير، الذي نشره المنتدى الاقتصادي العالمي، أن التقدم العالمي في سد الفجوة بين الجنسين توقف منذ عام 2013. ولأول مرة منذ أن بدأ جمع البيانات لهذا التقرير في عام 2006، اتسعت الفجوة بين الذكور والإناث.

وبعد أن شغلت المملكة المتحدة المركز التاسع في العالم في عام 2006، كانت المملكة المتحدة في المرتبة الخامسة عشرة في عام 2017 من حيث الفجوة بين الجنسين، وهو ترتيب نشأ عن التقييمات في أربعة مجالات وهي الصحة والتعليم ومكان العمل والتمثيل السياسي، نقلاً عن موقع "التليجراف".

سوف تستغرق الفجوة بين الجنسين أكثر من 100 سنة حتى تختفي تماما في جميع أنحاء العالم ويقيس البحث 144 بلدا حول مدى مساواة مواطنيها من حيث النوع .

وقالت سعدية زاهيدي، من المنتدى الاقتصادي العالمي، إن بعض الاقتصادات الأقل تقدما حققت نتائج مرتفعة في المؤشر، وأن أداء المملكة المتحدة كان ضعيفا بالنسبة للمساواة في الأجور.  

وأضافت أن المملكة المتحدة خطت خطوات هامة في معالجة فجوة التمكين السياسي بين الجنسين، لكنها تتراجع كثيرا عن أقرانها الدوليين عندما يتعلق الأمر بمكان العمل.

واقترحت أن هناك حاجة إلى مزيد من العمل في السعي لتحقيق المساواة في الأجور، والقضاء على التحيز القائم على النوع عند التوظيف.

التعليقات