أبحاث جديدة: الصوت والرائحة من أهم العوامل في الحكم على جاذبية الأشخاص

 

نشرت مجلة علم النفس "فرونتيرز"، بحث يقول أن صوت الشخص ورائحته من أهم السمات التي تحكم على جاذبيته، وعلي عكس معظم الأبحاث والدراسات، كان الأدب هو محل الدراسة، حيث راجع الباحثون من جامعة فروتسواف في بولندا، كتابات أكثر من ٣٠ عاما من الأدب، فقط من أجل إيجاد نظرية عامة لكل الدراسات التي بحثت في دور الصوت والرائحة في العلاقات الإنسانية.

وقالت أغاثا غريوكا، المؤلفة الرئيسية للبحث: "في الفترة الأخيرة، ركزت معظم الدراسات على الجاذبية البصرية، مثل شكل الوجه والجسم، ومع ذلك فإن اهتمام الأدب بالحواس الجذابة الأخرى ودورها في العلاقات الاجتماعية، نما بشكل سريع لا ينبغي إهماله".

وأضافت أنه عندما يتعلق الأمر بالصوت، فإن بعض الناس لديهم الإمكانية في تخمين نوع جنس المتحدث وعمره وحتى حجم الجسم بناء علي الصوت وحده، وأظهرت دراسات أخرى أن بإمكان بعض الناس تحديد إن كان الشخص محب للسيطرة أم متعاون من خلال أسلوب الحديث، وآخرين يمكنهم تقدير حالتهم العاطفية.

فيما أظهرت دراسات أخرى أن الناس يمكنهم تخمين أشياء مماثلة عن طريق الرائحة وحدها أو من خلال مزيج من الرؤية والرائحة، وقالت أغاثا: "فهم الأشخاص من خلال العيون والأنف والأذنين، يوفر نطاق أوسع من المعلومات، والتي تكون فعالة بشكل أكبر عن شخصيتهم"، وأضافت أنها تتمني أن تلهم هذه المراجعة العامة المزيد من البحوث، من أجل اختبار دور حاستي الشم والسمع فى العلاقات الاجتماعية الأخرى مثل الصداقات.
 

التعليقات